ترامب يزور دبي للإطلاع على تطور مشروع نادي الغولف في “أكويا من داماك”

مايو 19, 2014

صور جديدة تكشف النقاب عن المشروع التطويري المبتكر وتظهر علامة فارقة جديدة في دبي

 

وصل دونالد وإيفانكا ترامب إلى دبي لإلقاء نظرة على التطورات التي يشهدها مجمّع الغولف التطويري الشاسع "أكويا من داماك" والذي يمتد على مساحة 42 مليون قدماً مربعاً. وتتعاون مؤسسة ترامب العالمية، والتي تتخذ من نيويورك مقراً لها، مع شركة "داماك العقارية" لتطوير مشروع "ترامب إنترناشيونال غولف كلوب، دبي"، ومشروع "ترامب إستايتس" الحصري المكون من 104 فيلا وقصراً فاخراً.

وحطت طائرة السيد ترامب الخاصة من طراز 757 هذا الصباح في مطار آل مكتوم الدولي، وكان في استقباله كبار مسؤولي "داماك العقارية" التنفيذيين. وجال الجميع في المشروع للإطلاع على التطورات التي يشهدها مشروع "أكويا من داماك" الواقع بالقرب من شارع أم سقيم، وذلك قبيل كشفهم النقاب عن الصور الأولى لنادي الغولف الجديد الذي تتعاون العلامتان التجاريتان على تطويره.

قال حسين سجواني، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "داماك العقارية": "يسعدنا ويشرفنا الترحيب بالسيد دونالد والسيدة إيفانكا ترامب في دبي وفي مشروع "أكويا من داماك" التطويري المترف. لقد نال مشروع "أكويا من داماك" إستحسان الجماهير كما أنة أكثر مشاريعنا تميزاً. ولا يخفى على أحد المكانة العالمية العريقة لمؤسسة ترامب وعلامتها التجارية المرموقة وخدماتها رفيعة المستوى ومعاييرها من فئة الخمس نجوم والتي بالتأكيد ستسهم في إنشاء مشروع تطويري أيقوني متكامل ومثالي."

ومن جانبه، وخلال مؤتمر صحافي أقيم في المشروع، أعرب السيد ترامب عن سعادته بالتقدم الجاري في المشروع التطويري وأثنى على الجهود المبذولة قائلاً: "لا ريب أنه سيكون مجمّع الغولف الأروع في آسيا".

وأضاف: "تمتاز شركة "داماك العقارية" بحرفيتها العالية وخبراتها الممتازة، ما يجعل تعاوننا أمراً رائعاً بالفعل. ونظراً لتوافقها الرائع مع قيمنا ومبادئنا المتعلقة بالجودة رفيعة المستوى فهي بالتأكيد الشريك الأمثل لمؤسستنا. وتؤكد الإنجازات التي لمستها والتقدم الممتاز للمشروع رؤيتي هذه وتزيد من سعادتي بالقدوم إلى دبي."

وتؤيد "جوائز العقارات العالمية" رأي السيد ترامب، فقد منحت مشروع "أكويا من داماك" لقب "أفضل مشروع مطور للغولف في العالم" خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم مؤخراً في لندن.

صمم مبنى النادي ليكون صورة متكاملة تليق بالمكانة العالمية العريقة التي تتسم بها مباني نادي ترامب للغولف. وتمتاز الهندسة المعمارية وتصاميم المناظر الطبيعية والتصاميم الداخلية بتآلفها وانسجامها. وتتسم التصاميم العصرية الآسرة بأجوائها وخصائصها المتميزة، ولعل تجربة "الطلة المهيبة" من أهمها. وتتضمن التجربة سلسلة متتالية من الحدائق رائعة التنسيق والمساحات الخضراء المتعرجة، والتي تضفي المزيد من البهاء على المكان وتوفر استقبالاً ترحيبياً فريداً لأعضاء نادي الغولف. ويتيح موقعها المختار بعد البهو المركزي للمبنى مباشرة للأعضاء والزوار والمقيمين في الفندق التمتع بالمنظر الخلاب لملعب الغولف.

وأردف سجواني: "يتجلى الفن المعماري بأبهى صوره في تصميم نادي الغولف الفاتن، ويجمع التصميم بين الجمال والأداء الوظيفي الراقي. ويعد هذا دليلاً جديداً على القدرات الهائلة والمواهب الفذة التي يتمتع بها فريق التصميم في شركتنا."

ويشمل المبنى الفخم ردهة ومتجراً راقياً ومطعمين ومنتجعاً صحياً مترفاً. وتحاكي ألوان النادي والمواد التي صنع منها النوادي الأميركية القديمة الكبرى، ما يضفي الأجواء الدافئة والمريحة نفسها التي عرفت بها النوادي الكلاسيكية القديمة، مع لمسة معاصرة وفن معماري عصري.

وبدت حماسة السيد ترامب ظاهرة وجليّة، وأعرب عن إعجابه الشديد بنادي الغولف الجديد قائلاً: "يشكّل مبنى النادي تحفة فنية ملهمة وعلامة فارقة جديدة في أفق دبي المعماري. يعتبر شكل المبنى وأداؤه الوظيفي عالي المستوى قطعة فنية مذهلة. ومن شأن مبنى النادي الجديد الارتقاء بمستوى كافة المشاريع المستقبلية التي من المزمع إنشاؤها تحت اسم العلامة التجارية المرموقة "ترامب إنترناشيونال غولف كلوب" إلى آفاق جديدة غير مسبوقة."

ويقع النادي في قلب مشروع "ترامب إنترناشيونال غولف كلوب،" دبي، ومن المقرر إكساء الملعب كلياً بالعشب خلال الربع الأول من العام 2015. ويشرف المهندس المعماري العالمي الشهير "جيل هانس" على أعمال التطوير في الملعب وقد اتخذت الحفر التسع الأمامية شكلها تماماً، كما اكتست الحفرتان 10 و 11 ومضمار التمارين المزدوج بالعشب. ويعكس الملعب عند استكماله التضاريس الطبيعية التقليدية الحيوية للإمارات العربية المتحدة، وتتعاقب الحفر بسلاسة وانسجام ما يخلق أجواءً طبيعية لا مثيل لها.

وتطل الحفر 2 و 3 و 4 و 8 على مجمّع الغولف الحصري الخاص لمشروع "ترامب إستايتس". ويضم المجمّع ما يزيد عن 100 قصراً جذاباً مصمماً بمنتهى الحرفية والرقي، ويمتاز بتصاميمه المبتكرة التي تُعنى بأدق التفاصيل، علاوةً على تشطيباته المذهلة، ويعد "ترامب إستايتس" العنوان الأول والخيار المفضل للباحثين عن أفضل المساكن الفاخرة والمترفة في دبي."

 بدورها أشادت إيفانكا ترامب، نائب الرئيس التنفيذي للتطوير وعمليات الاستحواذ في مؤسسة ترامب، بالمشروع قائلة: "يسعدني وجودي في دبي لأطلع عن كثب على التطورات الجارية في مشاريعنا المقامة بالتعاون مع شركة "داماك العقارية". لقد نجحت مشاريع "ترامب إستايتس" و "ترامب إنترناشيونال غولف كلوب، دبي" و "أكويا من داماك" في احتلال مكانة مرموقة وشهرة واسعة بوصفها أحد أكثر الأماكن جاذبية للسكن والعمل واللعب والتسلية في هذه المدينة الرائعة والمزدهرة."

ويثمر التعاون بين شركة "داماك العقارية" ومؤسسة "ترامب" عن أول ملعب غولف يحمل اسم "ترامب" وأول تطوير "ترامب إستايتس" في الشرق الأوسط وآسيا.

ويعمل أكثر من 250 مقاولاً في موقع مشروع "أكويا من داماك" والذي سيستكمل عبر مراحل وأشواط ثابتة ومتناسقة ابتداءً من السنة المقبلة ولغاية عام 2017. وأجريت الأعمال الأساسية في تسع وحدات تضم شققاً سكنية في مختلف أنحاء المشروع وما يزيد عن 650 فيلا. كما تجري الأعمال على قدمٍ وساق في المحطة الكهربائية الفرعية بطاقة استيعابية 132 كيلو واط، وأبرمت العقود المتعلقة بإنشاء الطرق والبنى التحتية.

وأتمت شركة "داماك العقارية" إلى الآن بناء ما يقارب  10,000وحدة سكنية، وبلغ عدد وحداتها السكنية حتى تاريخ 31 مارس 2014 ما يزيد عن 25,000 وحدة سكنية في مراحل متفاوتة من التخطيط والإنشاء.