داماك العقارية تتبرع بمبلغ ميلون درهم إماراتي لدعم مركز دبي للتوحد

ديسمبر 2, 2013

تذهب الأموال لدعم استكمال وتجهيز المركز الحديث الجديد لمرضى التوحد في دبي

 

تبرعت شركة "داماك العقارية"، أكبر مطور خاص للعقارات الراقية في الشرق الأوسط، بمبلغ مليون درهم إماراتي لمركز دبي للتوحد لدعم استكمال وتجهيز المركز الحديث الجديد المخصص لرعاية مرضى التوحد. 

ويأتي تبرع حسين سجواني، رئيس مجلس إدارة "داماك العقارية"، بهذا المبلغ في إطار مساعي الشركة المستمرة وجهودها الحثيثة المبذولة ضمن برنامجها الدائم الخاص بمسؤولية الشركة تجاه القضايا الاجتماعية.

وقال السيد سجواني: "تلعب الشركات دوراً مهماً في دعم المجتمعات التي تعمل فيها. وقد قطع مركز دبي للتوحد شوطاً كبيراً في تقديم الدعم والإرشاد اللازمين لأطفال التوحد وعائلاتهم. وتغمرني مساهمتنا في بناء مركز حديث لأطفال التوحد بسعادة عارمة، وتأتي مساهمتنا في إطار تعزيز وتشجيع مساعي المركز الحميدة."

 ويقام المركز الجديد تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي بدبي رئيس مجلس إدارة مركز دبي للتوحد، ويقدم خدمات جليلة ودعماً كبيراً وبرامج تثقيفية وتوعوية لأطفال التوحد وذويهم.

 وقال محمد العمادي مدير عام مركز دبي للتوحد وعضو مجلس إدارته: "شهدت مرافقنا الحالية توسعاً ونمواً كبيرين وكان من الضروري الانتقال إلى مركز جديد يوفر أحدث التقنيات ويدعم احتياجات أطفال التوحد. لا شك أن مساهمة شركة "داماك العقارية" تشد أزرنا وتعزز نجاحاتنا وتلعب دوراً كبيراً في تحقيق هذا الهدف."

وتأسس مركز دبي للتوحد عام 2001 ويعتبر مركزاً خيرياً شاملاً ومن أكبر وأكثر المنظمات غير الربحية ابتكاراً في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويقدم خدماته للأطفال الذين يعانون من اضطرابات طيف التوحد.

وتأتي مبادرة "داماك العقارية" بعد شهرين من تبرعها إلى الهلال الأحمر الإماراتي للمساعدة في كسوة مليون طفل حول العالم.