مستقبل الاستثمار العقاري في دبي.. دليلك الشامل للتعرف على مستقبل استثمارك في دبي

Wed, 22 Dec, 2021

يعد القطاع العقاري في دولة الإمارات عموماً، وإمارة دبي على وجه الخصوص، أحد القطاعات الحيوية التي تساهم بشكلٍ كبير في اقتصاد الدولة، حيث عزّزت سرعة نمو سوق العقارات في دبي من قدرة الإمارة على تنويع محفظتها الاستثمارية والتركيز على القطاعات غير النفطية طوال السنوات الماضية، حيث أكد تقرير حديث لشركة CBRE العالمية المتخصصة في الإحصائيات العقارية، والذي سلط الضوء على مستقبل الاستثمار العقاري في دبي، أن متوسط أسعار المنازل والعقارات في دبي سجّل أسرع وتيرة نمو منذ فبراير 2015، إذ ارتفع حجم التصرفات العقارية بنسبة 77% في أغسطس من العام الجاري، وبنسبة نمو تتخطى 56% مقارنة بذات الفترة من العام 2019، أي قبل جائحة كورونا.

وبالتالي فإن اتخاذ قرار بشراء عقار أو الاستثمار فيه هو التوجه الصائب خلال الفترة المقبلة، خاصة وأن مستقبل الاستثمار العقاري في الامارات مرتبط باقتصادها القوي. يفضل إجراء دراسة مستفيضة لأوضاع السوق العقاري لتحقيق أقصى الفوائد الممكنة من ذلك الاستثمار وضمان مكاسب مستدامة على المدى البعيد، والتركيز على التعامل مع المطورين العقاريين الموثوقين مثل داماك العقارية التي توفر لعملائها معلومات شاملة حول قطاع العقارات، وتزودهم بالإرشادات اللازمة للاستثمار العقاري المجدي.

تشير النتائج التي تحققت خلال العام الجاري 2021 والتوقعات المرتبطة بمستقبل الاستثمار العقاري، إلى أن مستقبل سوق العقارات في دبي يتجه نحو مرحلة جديدة من النمو والانتعاش خلال الفترة المقبلة، فالفعاليات الدولية التي تحتضنها المدينة، مثل إكسبو 2020 دبي، والمعارض والمؤتمرات المختلفة، تدفع عجلة الاقتصاد بمختلف قطاعاته، إذ تمكن أبرز المطورين العقاريين في دبي، مثل داماك العقارية وغيرها خلال العقد الماضي، من قيادة دفة التحول التي وضعت دبي بين وأكثرها مرونةً.

اضغط هنا للتعرف على المزيد من المعلومات السوق العقارية في دبي

دعائم رئيسية لتطور بيئة الاستثمار العقاري في دبي:

سهولة مزاولة الأعمال لتجارية:

تحتل دولة الإمارات العربية المتحدة صدارة دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فيما يتعلق بسهولة مزاولة الأعمال التجارية، حيث تبوأت المرتبة الـ 16 عالمياً في أحدث تصنيفات البنك الدولي في هذا المجال، إلى جانب أنها تصدرت العالم أجمع في بعض التصنيفات الفرعية مثل سهولة توصيل الكهرباء واستخراج تصاريح البناء، والمرتبة العاشرة عالمياً في سهولة تسجيل الملكية، وهو ما يؤكد تطور البيئة التنظيمية فيما يتعلق بكافة الاستثمارات التي تشمل تجارة العقارات في الإمارات.

تطوّر البنى التحتية:

تعد دولة الإمارات بين أكثر دول العالم تطوراً في مجال البنية التحتية، حيث تحتل المرتبة الأولى عربياً، والـ 12 على مستوى العالم وفقا لتقرير التنافسية الدولية الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، وبين أفضل 7 دول في جودة الطرق عالمياً.

ما الذي يجعل دبي وجهةً عالميةً جاذبةً للاستثمار العقاري؟

تشير جميع التقارير الدولية المتخصصة في القطاع العقاري، والبيانات المحلية الخاصة بحجم المبيعات والتداولات العقارية منذ بداية العام الجاري، إلى أن الإمارة متجهةٌ نحو تحقيق طفرة عقارية كبيرة خلال السنوات المقبلة، وذلك بفضل ما تتميز به من موارد ونظام حديث، حيث تشهد استقراراً وتطوراً ملحوظاً في العديد من المجالات، منها على سبيل المثال:

الموقع الاستراتيجي:

تعد دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام محوراً يربط بين قارات آسيا وإفريقيا وأوروبا، وتحتضن مطار دبي الدولي الذي يعد المطار الأكثر ازدحاماً بالمسافرين الدوليين على مستوى العالم، إلى جانب مطار آل مكتوم الدولي الذي من المتوقع أن يصبح أكبر مراكز الشحن الجوي العالمية خلال السنوات القليلة المقبلة.

القوة الاقتصادية ومعايير التنافسية:

لطالما اعتمدت دولة الإمارات العربية المتحدة في السابق على الاستثمارات المرتبطة بقطاع النفط، ولكنها استطاعت خلال العقدين الماضيين تطوير مراكز مالية عالمية وقطاعات مصرفية تعد بين الأكثر قوةً في المنطقة، حيث يتم تبني خطط واستراتيجيات ذات رؤى مستقبلية واعدة لتنويع القاعدة الاقتصادية بما يتماشى مع متطلبات الاقتصادات القوية حول العالم، حيث برزت مجالات أخرى خلال الفترة الماضية، ساهمت بشكل كبير في تنويع مصادر الدخل والناتج المحلي الإجمالي مثل السياحة والعقارات والخدمات المالية وتجارة التجزئة وغيرها، ما جعلها الوجهة الإقليمية الأولى لكبريات الشركات العالمية الراغبة في التوسع إلى أسواق المنطقة.

تنوع المناطق الحرة في دبي:

تمتلك دبي نحو 24 منطقة حرة في العديد من المجالات، وتختلف متطلبات كل منها لتأسيس الأعمال التجارية، بما يوفر خيارات متنوعة تناسب جميع رؤوس الأموال والأنشطة المختلفة، لتشكل هذه المجموعة سوقاً عالميةً فريدةً من نوعها تعزز من حركة التجارة الدولية بفضل سهولة إجراءاتها، كما أن حكومة دبي تولي هذه المناطق عناية فائقة لتذليل العقبات أمام المستثمرين فيها.

الاستقرار السياسي والأمني:

تحتضن دولة الإمارات العربية المتحدة أكثر من 200 جنسية يقيمون على أرضها، وهي أكبر تجمع للجنسيات المختلفة حول العالم، ورغم هذا التنوع الكبير، فإنها تتمتع باستقرار سياسي لا نظير له في المنطقة، إلى جانب أنها تمتاز بأفضل مستويات الأمن وفقا لتقارير عالمية حديثة، ولعل السبب في ذلك تطبيقها مبادئ العدالة الاجتماعية والقانونية على الجميع بغض النظر عن أجناسهم أو أعراقهم، من خلال إعلاء قيم المساواة والإخاء واحترام الآخر والتعايش السلمي بين جميع الجنسيات المختلفة، وهو الأمر الذي يتجسد جليا في مجتمع مدينة دبي التي تضم النسبة الأكبر من التنوع العرقي والثقافي.

الهيكلية القانونية المتطورة:

يرتبط الاستثمار العقاري في دبي بنظامها القانوني بهيكليته الراسخة التي تدعم مبادئ المساواة وتطبيق العدالة على الجميع كجزءٍ من المنظومة القانونية لدولة الإمارات، حيث صُنفت الدولة في المرتبة الأولى على مستوى المنطقة على مؤشر "سيادة القانون" الذي تصدره سنوياً مؤسسة "وورلد جستس بروجكت" منذ الإصدار الأول للتقرير ، وتصدرت فيه أيضا عدداً من التصنيفات الفرعية التي تشمل استقلالية القضاء والقوانين التي تراعي تنوع الثقافات واختلافها.

التنوع والاستقرار الاجتماعي في الإمارات:

توفر دولة الإمارات العربية المتحدة جميع سبل الراحة والرفاهية لجميع المقيمين والمواطنين، إلى جانب أنها توفر أيضا أفضل الخدمات المتقدمة في القطاعات المختلفة التي تشمل الإسكان والتعليم والصحة والخدمات الأخرى.

مميزات الاستثمار العقاري في دبي:

تتراوح العائدات الإيجارية لعقارات دبي بين 6 إلى 9% سنوياً، وهو معدل مرتفع بالمقارنة مع المدن العالمية الأخرى، حيث توفر المدينة مزاياً وفرصاً واعدةً في الاستثمار العقاري، ومنها على سبيل المثال:

الإعفاء الضريبي على العقارات السكنية، وبالتالي ضمان تحقيق أقصى العائدات الإيجارية.

الملكية الكاملة بنسبة 100% للعقار بنظام التملك الحر ضمن مناطق محددة.

نظام تأشيرات يتميز بالمرونة والتنوع، حيث تسمح الإقامات الذهبية عند الاستثمار في العقارات بتجديد التأشيرة كل 5 أو 10 سنوات استنادا إلى نوعها وفئتها.

انخفاض أسعار عقارات دبي مقارنةً مع المدن العالمية الأخرى.

العروض التنافسية والتخفيضات الكبيرة التي يقدمها المطورون العقاريون فيها، حيث إن شركات مثل داماك العقارية توفر للراغبين في الاستثمار العقاري مجموعةً متميزةً من الشقق والوحدات السكنية الأخرى، وتتعاون مع مجموعةٍ من المصارف ومؤسسات التمويل لتقديم تسهيلات الرهن العقاري بخطط تلائم كافة الفئات والاحتياجات.

الوحدات على المخطط (قيد الإنشاء أو التطوير)

كما تتيح المدينة للمستثمرين إمكانية شراء عقارات جاهزة، أو العقارات التي تُباع على المخطط، وهي الوحدات المخطط إنشاؤها أو التي لا تزال قيد التطوير، وتتمثل أبرز مزايا شراء وحدة على المخطط فيما يلي:

  • انخفاض أسعارها مقارنة بالواحدات الجاهزة.
  • غالبا ما تكون مناطق مجتمعية واعدة للاستثمار والسكن.
  • ارتفاع قيمة رأس مالها مع مرور الوقت وعند إنجازها.
  • التسهيلات المصرفية الكبيرة عند الرغبة في شرائها.
  • خطط السداد المرنة التي يمكن أن تستمر إلى ما بعد تسليم العقار بعدة سنوات. 

 

تعافي القطاع العقاري من أزمة كورونا

تُظهر البيانات الواردة من دائرة الأراضي والأملاك في دبي، وهي الجهة المتخصصة في تسجيل التعاملات العقارية، إلى تحقيق سوق العقارات انتعاشاً كبيراً بدايةً من العام الجاري، وذلك بالمقارنة مع الأوضاع في السوق العقارية من فترة الذروة في العام 2015 الذي سجل فيه القطاع أفضل أداءٍ له إلى أواخر العام 2019، أي قبل حدوث أزمة كورونا. وهو ما يؤكد رسوخ أسس الإمارة وقدرتها على الانطلاق من الأزمات لتحقيق أداء أفضل. حيث أظهرت نتائج الأداء الخاصة بشهر أكتوبر الماضي تسجيل أفضل مستوى من المبايعات العقارية في شهر أكتوبر منذ أكثر من 8 سنوات، وبقيمة إجمالية بلغت 13.12 مليار درهم خلال شهر أكتوبر فقط، وهو ما يؤكد انتعاش القطاع واستعادة زخمه السابق.

ومن المزايا الأخرى التي تدفع المستثمرين إلى التوجه نحو دبي للاستثمار في عقاراتها أو شراء منزل بغرض السكن أو الإيجار، انعدام القيود التنظيمية التي تحد من قدرة المستثمرين على ضخ رؤوس أموالهم في الاقتصاد، بل أن حكومة دبي قامت بتوفير حزم دعم كبيرة للاقتصاد بشكل عام، ودعمت توجهات الاستثمار العقاري في دبي على وجه الخصوص، بينما شهدت التدفقات الاستثمارية إلى دبي طفرة كبيرة أيضاً بعد البوادر التي ظهرت من خلال الطريقة الفعالة التي تعاملت بها دبي مع أزمة كورونا، ما أدى إلى ثقة المستثمرين وتدفقهم بشكلٍ كبير إلى دبي، وذلك في الوقت الذي أغلقت فيه معظم المدن ووجهات الاستثمار العقاري العالمية أبوابها أمام حركة الدخول والخروج بسبب الجائحة.

لمحة عن أسعار العقارات وعائدات الإيجار في دبي بعد كورونا

من المثير للانتباه خلال الفترة الماضية، أن أسعار العقارات في دبي سجلت ارتفاعاً بنسبة 9.8% خلال الربع الثالث من العام 2021، وذلك وفقاً لتقرير شركة "فاليو سترات" العقارية، فيما استأثرت الفلل السكنية بالنسبة الأكبر من نمو الأسعار بواقع 21.3% على أساس سنوي، ونسبة 8.9% خلال الربع الثالث من العام الجاري، مقارنة بالربع الثاني، بينما ارتفعت أسعار الشقق السكنية بواقع 2.4% على أساس ربع سنوي، ذلك بدعم من ثقة المستثمريين العالميين في الاقتصاد الإماراتي، ومعرض إكسبو 2020 الذي كان له دورٌ كبير في هذا النمو.

وعند الحديث عن ارتفاع الأسعار وتكاليف شراء عقار في دبي ، لا بد من الإشارة أيضاً إلى متوسط العائدات الاستثمارية لعقارات دبي، وفيما يلي لمحة عنها:

متوسط عوائد العقارات السكنية إجمالاً (الربع الثالث 2021): 6.1%

  • الشقق السكنية : 1%
  • الفلل : 4%

لمحة عامة عن متوسط أسعار الوحدات العقارية المتختلفة في دبي خلال العام الجاري:

  • الشقق (من 1-2 غرفة نوم): 1,300,000 درهم
  • الفلل/ وحدات التاون هاوس: 3,000,000 درهم

تعرف على المزيد حول الأسعار والعائدات الإيجارية

 

سهولة الحصول على الرهن العقاري والقروض العقارية:

عند التفكير في الاستثمار العقاري في دبي، فإن تمويل الوحدات العقارية بغرض الشراء، هي المعضلة الأكبر التي تواجه الراغبين في الاستثمار العقاري، ورغم ذلك، فإن القروض وتسهيلات الرهن العقاري، جعلت من السهولة بمكان شراء العقارات والاستثمار فيها لأغراض السكن أو الإيجار، حيث يقدم أبرز المطورين العقاريين، تسهيلات كبيرة فيما يتعلق بخطط السداد، إلى جانب أن تلك الشركات تتعاون مع مؤسسات مالية وبنوك رائدة لتوفير تسهيلات الرهن العقاري بفترات سداد تصل إلى 25 عاماً.

 يمكن التواصل مع أحد ممثلي شركة داماك العقارية لمعرفة تفاصيل التمويل والرهن العقاري، والتعرف إلى أبرز العروض التي تقدمها الشركة بمجتمعاتها ومشاريعها المنتشرة في جميع أنحاء المدينة، لتكوين صورة متكاملة عن حالة السوق العقارية وآفاقها المستقلية وحركة الأسعار فيها. 

تواصل معنا للحصول على معلومات شاملة حول الرهن العقاري

أفضل مناطق ووجهات الاستثمار العقاري في دبي:

تمتاز مدينة دبي بالتنوع الكبير لخياراتها فيما يتعلق بشراء شقة أو فيلا لغرض السكن أو الاستثمار، حيث تتوزع مجمعاتها السكنية بجميع أرجائها، ولكن يبرز منها الجزء الجنوبي من المدينة، والذي يشهد تنمية عمرانية بوتيرة سريعة للغاية، حيث تشمل هذه المنطقة:

  • دبي لاند (والتي تضم بدورها مجتمعات سكنية متكاملة مثل داماك هيلز، وداماك لاجونز الذي أطلقته الشركة مؤخراً، والذي يمثل أحدث المجتمعات السكنية المتكاملة والمستقلة في المدينة، وبين أبرز وجهات الاستثمار العقاري في دبي). تزخر منطقة دبي لاند بالعديد من المشروعات السكنية الرائعة التي توفر جميع الخيارات التي تناسب الجميع، بداية من وحدات الاستديو والشقق من 1 وحتى 4 غرف نوم، إضافة إلى الفلل ووحدات التاون هاوس والبنتهاوس وحتى الفلل فائقة الفخامة التي تضمها مجتمعات داماك العقارية.
  • دبي مارينا : تضم هذه المنطقة المعروفة أيضا باسم مرسى دبي، خيارات سكنية وتجارية متنوعة، وهي أحد أكثر الوجهات شعبية وطلباً، وتمتلك فيها داماك العقارية العديد من المشروعات الفاخرة التي توفر أنماطا جديدة للحياة والترفيه، مثل داماك هايتس الذي يعيد تعريف مفهوم الفخامة والأناقة، إلى جانب مشروع أوشن هايتس البديع في قلب منطقة دبي مارينا.
  • الخليج التجاري: تعد منطقة الخليج التجاري السوق العقاري الأكثر حيوية في الإمارة، وأحد الوجهات التجارية والسكنية النابضة بالحياة في قلب مدينة دبي، حيث يتوفر فيها العديد من خيارات الشقق بمختلف مستوياتها وأحجامها.
  • نخلة جميرا: يمتاز هذا المجتمع المتاخم لمنطقة دبي مارينا، بإتاحته للعديد من خيارات الفلل الفاخرة والشقق ووحدات التاون هاوس وغيرها، ويعد أحد أكثر المناطق ارتفاعاً من حيث الأسعار بسبب كونه جزيرة اصطناعية تتخذ شكل نخلة، فضلاً عن مرافقه المتطورة وخدماته المتميزة.

لا تقتصر مناطق الاستثمار العقاري في دبي على الوجهات المذكورة فحسب، بل تمتد إلى العديد من المناطق الأخرى التي تشمل المدينة العالمية (إنترناشونال سيتي) وداون تاون دبي وقرية جميرا الدائرية وأبراج بحيرات جميرا، وهي الوجهات التي توفر للمستثمرين، إلى جانب الوجهات الرئيسية المذكورة أعلاه، إمكانية التملك الحر بدون قيود.

نصائح لتحقيق أفضل الفوائد الاستثمارية من عقارك في دبي:

يجب إجراء بحث شامل عن طبيعة السوق العقارية ودراسة جميع جوانبه بشكل كامل، وفيما يلي نصائح للاستثمار العقاري، وبعض المسائل التي يجب أخذها في الاعتبار لتحقيق أقصى العائدات الإيجارية الممكنة:

حدد غرضك أولاً من شراء العقار:

يجب أن يكون الهدف من شراء الوحدة واضحاً ومحدداً، فإذا كان غرضك تأجير الوحدة للحصول على عائد إيجاري، فيفضل شراء شقة من غرفة أو غرفتي نوم في أحد المناطق الحيوية، عوضاً عن شراء فيلا فاخرة.

معاينة الوحدة ومقارنة الأسعار والمساحات والخدمات:

يجب أن تتضمن عملية البحث معايير كثيرة مثل الأسعار والمساحات والموقع والإطلالات، والخدمات المتوفرة في المشروع أو المبنى، ويفضل عند اختيار الوحدة المرغوبة، معاينتها شخصياً على أرض الواقع قبل الدخول في أي التزامات تعاقدية، للتأكد من مطابقتها للمواصفات المرغوبة.

قم بترتيب أولوياتك المالية مبكراً:

يجب عليك بعد اتخاذ القرار بشراء الوحدة العقارية المرغوبة، الاستعداد مالياً للخطوة التالية، وهي سداد قيمة العقار أو الدفعة المقدمة في حالات الرهن العقاري أو القروض، الأمر الذي سيساعدك في اختصار الوقت اللازم لاستلام الوحدة. وفي حالة شراء العقار عن طريق تسهيلات الرهن العقاري، فيتعين عليك الاحتفاظ بما يعادل قيمة 6 أقساط من الرهن العقاري، وذلك بسبب أنه من الممكن ألا تجد المستأجر المناسب بسرعة.

اختر الوقت الأمثل للشراء:

إذا ما كنت تنوي شراء عقار عن طريق تسهيلات الرهن العقاري، فإن الوقت الأمثل للشراء هو عند انخفاض أسعار الفائدة، أو عندما يكون هنالك وفرة في المعروض العقاري، وهو ما يمكّن المستثمرين من التفاوض حول الأسعار.

اختر مصادر معلوماتك بعناية:

ركّز على المعلومات العقارية التي توفرها الجهات الرسمية المعنية بهذا الجانب، إضافة إلى شركات التطوير العقاري الموثوقة في دبي، مثل داماك العقارية التي يمكنها أن توفر استشارات وتوجيهات تساعد العملاء على اتخاذ قرارهم بطريقة صحيحة.

الموقع ثم الموقع ... أهم معيار للبحث:

الموقع هو أهم ما يميز الوحدة العقارية عن غيرها ويزيد من قيمتها وعائداها الإيجاري. لا بد من التركيز على المناطق والمجتمعات السكنية الواعدة ذات الموقع المثالي، والتي تمتاز بسهولة الوصول إليها ومنها، والتي تكون مرتبطةً أيضاً بشبكات المواصلات العامة وتمتاز ببنية تحتية تضمن استدامتها على المدى البعيد.

البحث في معدل الوحدات الشاغرة في المنطقة:

يجب على المستثمر التحقق من معدلات الوحدات الشاغرة في تلك المنطقة، فكلما كانت معدل الوحدات الشاغرة كبيراً، ازدادت صعوبة تأجير العقار، وبالتالي التأخر في تحقيق الأهداف الاستثمارية المحددة.

الأسئلة الشائعة

ماهو العائد الإيجاري المتوقع عند الاستثمار في دبي؟

بالنظر إلى الأرقام والتوقعات الخاصة بحجم التداولات العقارية في دبي، فإن تحقيق متوسط عائد يبلغ 4 إلى 5% سنوياً، هو عائد جيد للغاية بحكم أن الاستثمار العقاري هو استثمار طويل الأمد، ولا يجب توقع تحقيق عائدات سريعة تغطي الاستثمار المدفوع خلال فترة وجيزة. ولكن يمكن في دبي تحقيق أكثر من تلك النسبة، إذ تتراوح بين 5-9% سنوياً، وهي بين المعدلات الأعلى على مستوى العالم.

كيف يمكنني شراء عقار في دبي؟

هنالك بعض الشركات العقارية التي تسوِّق لعقاراتها ووحداتها السكنية عن طريق الوسطاء العقاريين حصراً. ففي حال قررت شراء وحدة سكنية أو تجارية من هذه الفئة من الشركات، فإنه سيتعين عليك التعامل مع الوكلاء والوسطاء العقاريين لإتمام معاملاتك وشراء وحدتك المرغوبة، وهو ما ينطوي على زيادة طفيفة في السعر الذي يتم دفعه مقابل العقار المرغوب كرسوم وساطة وغيرها.

أما شركات التطوير العقاري الكبرى، فهي تمتاز بقدرتها على تسويق وبيع عقاراتها مباشرة للعملاء بدون الحاجة إلى الوسطاء العقاريين، بل إنها توفر الكثير من التسهيلات والخدمات التي تجعل من السهل شراء منزل أو وحدة سكنية ضمن مشروعاتها، وبدون أي رسوم إضافية على كاهل المشتري.

أياً كانت حاجتك فيما يتعلق بنوع العقار أو سعره أو موقعه، فإن شركة داماك العقارية، توفر مجموعة كبيرة من الخيارت الفاخرة التي تناسب جميع الاحتياجات، فمجمعاتها السكنية تزخر بتشكيلة متنوعة من الوحدات التي تشمل الفلل فائقة الفخامة، والفلل ووحدات التاون هاوس والاستديو والشقق التي تبدأ من 1 إلى 4 غرف نوم، سواء في مجتمعاتها المستقلة المتكاملة، أو مشروعاتها الأخرى المنتشرة في جميع أنحاء المدينة وتتركز في أبرز وجهاتها ذات العوائد الإيجارية المرتفعة والأسعار المناسبة.

يمكن التواصل مع أحد مندوبي المبيعات في داماك العقارية التي تعد أحد أبرز المطورين العقاريين في دبي، للحصول على استشارة مجانية حول مستقبل الاستثمار العقاري في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام، والتعرف إلى ما توفره الشركة من عقارات ووحدات متنوعة.