85 % إشغالات فنادق داماك خلال الربع الرابع

تم النشر بتاريخ Dec 09, 2020 | الخليج

 شهد قطاع الضيافة في داماك العقارية زيادة مطردة في معدلات الإشغال منذ بداية انتشار فيروس كورونا منذ بداية هذا العام، حيث سجل الربع الرابع معدلات إشغال تصل إلى 85٪، ما يمثل تحولًا كبيراً في الصناعة التي شهدت انخفاضاً قياسياً في الانخفاض في إبريل ومايو بسبب التدابير والإجراءات الوقائية وحظر السفر الذي تم فرضه.

وبهذا الخصوص، قال نايل ماكلوجلين، نائب أول رئيس في «داماك العقارية» «إذا فكرت في الأمر، فهذه أرقام هائلة بالنظر إلى الوضع العالمي، ففي الوقت الذي تشهد فيه بعض البلدان حالات إغلاق بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، يتوافد سكان دبي إلى الفنادق للاستمتاع بالطقس الجميل والمناظر والشعور وكأنهم في عطلة، حيث يفضل الكثيرون عدم السفر في ظل الظروف الحالية».

وأضاف: «يجري الحديث كثيراً عن تعامل حكومة دولة الإمارات الحكيم مع الوباء وأن قطاع الضيافة هو المستفيد الرئيسي من هذه السياسات الذكية».

وقد توقعت دراسة استقصائية من شركة «كوليرز إنترناشيونال»، لسوق فنادق الشرق الأوسط أن التعافي في قطاع الضيافة سيبدأ في الربع الرابع من عام 2020 ويستمر في عام 2021. وتوقعت الدراسة أن يتعزز هذا الاتجاه على الأرجح من خلال الاستعداد لمعرض إكسبو 2020، الذي سيبدأ في نهاية عام 2021.

وأضاف ماكلوجلين: «مع بقاء العائلات في منازلهم لأشهر متتالية، يميل البعض إلى استغلال الفرصة والقيام بالتغيير من خلال اختبار تجربة الإقامة الفاخرة في فندق لعدة أيام أو أسبوع، وتدليل أنفسهم ببعض الرفاهية التي يستحقونها.

بصرف النظر عن وسائل الراحة من فئة 5 نجوم، تقع العديد من فنادق داماك في وسط المدينة، بالقرب من مراكز التسوق الرئيسية ومناطق الجذب السياحي بحيث يسمح الطقس الرائع لشهر ديسمبر للضيوف بالقيام بالكثير كالمشي في الهواء الطلق، حيث يمكنهم الوصول إلى أفضل المطاعم ومنافذ البيع بالتجزئة، بالإضافة إلى ذلك، يمكن للضيوف الشعور بالإطمئنان كونهم سيحظون بإقامة آمنة، حيث تأخذ فنادق داماك تدابير الصحة العامة على محمل الجد. ويتم تطهير جميع الشقق بانتظام بواسطة عمال النظافة المحترفين، فيما يتلقى جميع موظفي الخدمة تدريباً على أهمية النظافة الشخصية، بالإضافة إلى أفضل الممارسات لتقليل انتشار الجراثيم. مع ارتداء جميع الموظفين أقنعة في جميع الأوقات.

وتبلغ نسبة الأشغال حالياً، حوالي 80٪ من الضيوف من المقيمين و 20٪ أجانب من دول كفرنسا ولبنان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة والهند وإيطاليا والصين وباكستان وروسيا. وهي دول تعاني تداعيات الفيروس الذي تسبب لديهم بالإغلاقات في بلدانهم، وعند وصولهم إلى دبي يتم فحصهم للاطمئنان إلى عدم وجود أي إصابات بكوفيد 19 لضمان رحلة آمنة وصحية وعدم نقل العدوى للآخرين.

نحن نستخدم ملفات تعريف الإرتباط لمنحنك أفضل تجربة على موقعنا الإلكتروني. يمكنك معرفة المزيد عن أنواع ملفات تعريف الإرتباط التي نستخدمها من خلال قراءة سياسة ملفات تعريف الإرتباط - سياسة الخصوصية