استبيان داماك يكشف العوامل الرئيسية لارتفاع معدلات الصفقات العقارية في دبي

Tue, 31 Aug, 2021

كشفت داماك العقارية، الشركة الرائدة عالمياً في مجال التطوير العقاري الفاخر في المنطقة، في أحدث استبيانٍ لها عن العوامل التي ساهمت في ارتفاع معدلات الصفقات العقارية في إمارة دبي. وأظهر الاستبيان، الذي استطلع آراء الوكلاء والوسطاء العقاريين العاملين في دولة الإمارات، أن عاملي الأمن والسلامة إلى جانب سياسة الإمارة في التعامل الناجح مع جائحة كوفيد-19، كان لها الدور الأهم في زيادة أعداد مُشتري العقارات فيها من جميع أنحاء العالم.

تأتي هذه النتائج بالتزامن مع تصريحات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، التي جاء فيها: "رغم تقديرات الأمم المتحدة بانخفاض تدفقات الاستثمارات الخارجية على مستوى العالم بنسبة 42% في 2020 بسبب الجائحة، دولة الإمارات تحقق نمواً 44% في الاستثمارات الأجنبية الواردة لدولتنا في 2020، مقارنة بـ2019، لتصل إلى 73 مليار درهم.. إدارة الأزمات تخلق عائداً".

وأعرب ما يزيد عن 70% من المشاركين في الاستبيان بأنّ الأمن والسلامة يمثلان العاملين الرئيسيين لزيادة الاهتمام بالقطاع العقاري في دبي من قبل المشترين العالميين، بينما أشار أكثر من 50% منهم إلى أنّ إدارة دبي للأزمة ساهمت بشكلٍ كبير في انتعاش المبيعات. بالإضافة إلى ذلك، لعبت بعض العوامل الأخرى مثل طبيعة السوق المفتوحة في دبي وتوفر المعروض من العقارات الفاخرة في الإمارة، دوراً بارزاً في استقطاب المزيد من المشترين من مختلف أنحاء العالم.

وتعليقاً على ذلك، قال علي سجواني، المدير العام لشركة داماك العقارية: "قدّمت دولة الإمارات مثالاً يُحتذى به فيما يتعلق بتنشيط الحركة الاقتصادية وإعادة فتح الأسواق ضمن مختلف القطاعات، مع الأخذ بالاعتبار سلامة السكان وصحتهم. كما ساهمت حزم التحفيز الاقتصادي التي أقرتها الحكومة، جنباً إلى جنب مع التسهيلات المقدمة إلى شركات القطاع الخاص، في  تعزيز ثقة المستهلكين وتحسين أنماط الإنفاق، لاسيما في القطاع العقاري".

وتابع قائلاً: "على الرغم من حالة عدم الاستقرار الذي يعيشها العالم اليوم جرّاء تداعيات الأزمة، إلا أننا متأكدون من مُضي دولة الإمارات قدماً في تحقيق المزيد من النمو على مدى الأشهر القليلة المقبلة، لا سيما مع الزخم الكبير لتوزيع اللقاحات وقُرب انطلاق إكسبو 2020 دبي في أكتوبر، والذي من المتوقع أن يشكل دافعاً قوياً لنمو اقتصاد الدولة".

وأشار تقرير صادر عن مؤسسة مورغان ستانلي إلى صعود أسعار العقارات في دبي للمرة الأولى منذ ستة أعوام، وسط ارتفاع الطلب وتباطؤ أنشطة إطلاق المشاريع الجديدة منذ عام 2017. وبحسب دراسة أجرتها شركة فاليوسترات للاستشارات، كشف بنك الاستثمار الأمريكي عن نمو شهري بنسبة 1.2% في قيمة الوحدات السكنية خلال شهر أبريل، وهي أعلى نسبة شهرية يُسجلها المؤشر منذ سبعة أعوام.

إضافةً إلى ذلك، أصدر مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي مؤخراً تقريراً توقع فيه نمو اقتصاد دولة الإمارات بواقع 2.5% خلال العام الجاري، مع توقع نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي مدفوعاً بزيادة الإنفاق المالي، وانتعاش معدلات الإقراض والتوظيف، والاستقرار النسبي في السوق العقارية، استناداً إلى تعافي الثقة وقُرب انطلاق إكسبو 2020 دبي.

نحن نستخدم ملفات تعريف الإرتباط لمنحنك أفضل تجربة على موقعنا الإلكتروني. يمكنك معرفة المزيد عن أنواع ملفات تعريف الإرتباط التي نستخدمها من خلال قراءة سياسة ملفات تعريف الإرتباط - سياسة الخصوصية