دبي توفر سوقاً مشجعة للاستثمار

سبتمبر 29, 2015

عائدات العقار تتجاوز 7% سنوياً .. والمؤشرات تؤكد استدامة النمو المستقبلي

أكدت تقارير حديثة أن الظروف الحالية في سوق دبي مواتية للاستثمار المستدام، خاصة مع تراجع أسعار العقارات في الإمارة بنسبة 25 في المائة عن أعلى مستويات سجلتها في العام 2008.

وأوضح تقرير نشرته صحيفة "فاينانشيال تايمز"، أن بلوغ عائد الاستثمار العقاري في دبي نسبة 7 في المائة يضمن استمرار النشاط الاستثماري بشكلٍ صحي، لاسيما في ظل سعي الإمارة لجذب مزيد من الاستثمارات بعد أن رسخت من مكانتها كملاذ آمن، وذلك بفضل القوانين المرنة والنظم الواضحة. وأضاف التقرير أنه على الرغم من الانخفاض قصير الآجل في أسعار العقارات في بعض المناطق، إلا أن المشاريع الرئيسة في المدينة مثل دبي مارينا، ونخلة جميرا، وأبراج بحيرات الجميرا، لم تتأثر كثيراً.

وتدعم البيانات الحديثة للقطاع السياحي في دبي التقرير الصادر، حيث سجل عدد زوار الإمارة نمو بلغت نسبته 9 في المائة خلال النصف الأول من عام 2015، إذ أكد تقرير حديث لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي أن إجمالي عدد الزوار الذين دخلوا دبي خلال النصف الأول من العام الجاري بلغ أكثر من 7 ملايين شخص.

وسلط التقرير الضوء على السلامة والراحة بوصفهما عاملين مهمين لجذب الزوار إلى المدينة، وأكد أيضاً أن دبي هي المدينة الأولى في العالم من حيث الترحيب بالزوار، الأمر الذي يدعمه توافر شبكة واسعة من مرافق النقل المختلفة التي توفرها هيئة الطرق والمواصلات لخدمة المطارات في دبي.

وقال زياد الشعار، العضو المنتدب في شركة داماك العقارية: "جميع الخطوات التي تقوم بها دبي نحو سوق يفضي إلى النمو المستقبلي، ويتسم ببيئة أكثر نضوجاً وتنظيماً. وعلى الرغم من التقلبات قصيرة الأجل في الأسعار، فإننا لا نزال نرى تدفقات استثمارية صحية في السوق، كما يؤكد النمو الذي يشهده قطاع السياحة على مواصلة دبي سيرها على الطريق الصحيح".

وأضاف الشعار: "تمثل الزيادة في عدد الزوار إلى إمارة دبي أيضاً مؤشراً قوياً لعوامل الجذب التي تحتضنها المدينة بالنسبة للأفراد من مختلف أنحاء العالم، ومع تزايد أعداد الزوار عاماً بعد عام، سيواصل قطاع العقارات في دبي مسيرة النمو بزخم وقوة".

واختتم الشعار حديثه قائلاً: "يعكس النشاط الإيجابي للسياحة والسفر ارتفاع الطلب على السكن على المدى القصير والمتوسط ​​والبعيد، حيث من المتوقع أن تستضيف دبي أكثر من 25 مليون زائر في العام 2020. وقد عمدنا في شركة داماك العقارية إلى تقديم مشاريع سكنية فاخرة إلى جانب شقق فندقية متكاملة الخدمات عالية الجودة، وذلك من خلال مشروعي داماك ميزون ونايا بريز في المناطق السياحية الرئيسية في دبي، والتي توفر أفضل الفرص الاستثمارية للمشترين الذين يتطلعون إلى امتلاك وحدات عقارية في هذه المدينة المزدهرة".

وجدير بالذكر أن مطار دبي الدولي يخدم حالياً 70 مليون مسافر سنوياً، وهو عدد يتوقع أن يرتفع إلى 200 مليون زائر. كما يتوقع وصول عدد الزائرين إلى 25 مليون زائر سنوياً، في الوقت الذي تستعد فيه المدينة لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2020. ويتجه ميناء جبل علي أيضاً ليصبح أكبر ميناء في العالم في غضون السنوات الـ 15 المقبلة، إذ بات يمثل المركز اللوجيستي الرئيس للصين في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. وأشارت إحصائيات صدرت مؤخراً أيضاً إلى أن إجمالي عدد السكان في دولة الإمارات العربية المتحدة سيسجل نمواً بنسبة 20 في المائة بحلول عام 2030.

وقد قامت داماك العقارية حتى 30 يونيو 2015 بتسليم حوالي 14,375 منزلاً وما يزيد عن 37,000 وحدة في مراحل متفاوتة من التخطيط والإنشاء، بما فيها أكثر من 10,000 غرفة فندقية وشقة فندقية متكاملة الخدمات قيد الإنشاء، والتي تتم إدارتها من قبل ذراع الضيافة في الشركة "داماك للفنادق والمنتجعات".