داماك العقارية ترحب بموظفيها المتعافين من كوفيد-19 بهدايا تذكارية

Sun, 2021-03-14 18:06
  • قسم الموارد البشرية في الشركة يحرص على تقديم الدعم المعنوي للموظفين أثناء مرضهم عبر التواصل معهم هاتفياً
  • الموظفون يعبرون عن امتنانهم للشركة لاهتمامها بصحّتهم الجسدية والنفسية
  • داماك تختتم بنجاح حملتها الخاصة بالتطعيم في شهر مارس بعد تقديم اللقاح لقرابة ألفي موظف مع أزواجهم

رحبت داماك العقارية، الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري الفاخر في المنطقة، بموظفيها المتعافين من فيروس كوفيد- 19 بطريقة مميزة من خلال تقديم هديا تذكارية لهم. كما حرصت على التواصل الشخصي معهم أثناء فترة مرضهم لتقديم الدعم النفسي والمعنوي الذي يحتاجونه. وعبّر الموظفون، بدورهم، عن امتنانهم العميق للشركة، لحرصها الدائم على الاهتمام بصحتهم ودعمهم في مختلف الظروف. 

لم تكن الإصابة بفيروس كورونا تجربةً سهلةً بالنسبة لأناستاسيا سولودوفنيك، مديرة التسويق الإلكتروني، التي فقدت حاسة الشم والتذوق وبالكاد تمكّنت من مغادرة سريرها. كما عانت لأسابيع من الألم وارتفاع درجات الحرارة والسعال، بالإضافة إلى صعوبةٍ في التنفس. إلاّ أنّ الوحدة في مثل هذه الظروف كانت أقسى من الفيروس نفسه، حيث تعيش أناستاسيا وحيدةً في دبي دون عائلتها، مما جعلها تشعر بأنها منفصلة عن العالم الخارجي في ظل هذه الظروف.

وفي أحد أيام مرضها تلقّت أناستاسيا مكالمةً هاتفية من لينا كي، نائبة الرئيس المساعدة في قسم الموارد البشرية. وتقول أناستاسيا: "اعتقدتُ في البداية أنّ الاتصال بخصوص أمرٍ متعلّقٍ بالعمل لأنني كنت منقطعةً عن عملي لأيامٍ بسبب المرض. إلاّ أنّ لينا بادرت بالسؤال عن صحتي والاطمئنان عن أحوالي واحتياجاتي، وإن كان هنالك ما يمكنها تقديمه لي. كان هذا الاتصال لفتةً لطيفةً منها، وتعبيراً عن دعم الشركة واهتمامها بي، ليس كموظفةٍ فحسب، بل كفرد من أفراد هذه العائلة".

وبالإضافة إلى التواصل الهاتفي مع الموظفين المصابين بكوفيد-19، وجّهت لينا فريق الموارد البشرية لتنظيم هدايا للترحيب بالموظفين بعد تعافيهم وعودتهم إلى العمل. وتضم الهدية بطاقة مزودة بعبارة ترحيبية بالإضافة إلى قطع من الشوكولاتة الفاخرة وكوب قهوة مزيّن بكلمات تحفيزية مرحة.

وبدوره قال نيلماني جوتام، نائب الرئيس لشؤون الاستثمار والاستحواذ: "أسهمَ تواصل قسم الموارد البشرية معي هاتفياً والهدية الترحيبية التي تلقيتها، في رفع معنوياتي بينما كنت أقاوم المرض لأسابيع. لقد كانت مبادرةً لطيفةً جعلتني أشعر بالاهتمام والمودة وبانتمائي إلى عائلة وليس مجرّد شركة".

وتعليقاً على مبادرتها، قالت لينا: "ليست هذه الخطوة سوى بادرة صغيرة، هدفها تقديم الدعم المعنوي للموظفين وتأكيد وجودنا إلى جانبهم وافتقادنا لهم خلال غيابهم. وأدرك أن هذه المبادرات البسيطة، تشكل مصدر سعادة للموظفين ودافعاً لهم لمواصلة العمل بتفانٍ وشغف".

واستوحت لينا هذه الفكرة عندما علمت أن الكثير من زملائها يعيشون في دبي بدون عائلاتهم ويواجهون المرض بمفردهم. فسارعت إلى الاتصال بهم شخصياً وتقديم الدعم لهم. واستمرت بعد ذلك بالاتصال بالموظفين المرضى، لما لمسته من أثرٍ إيجابي في مساعدتهم على التعافي. 

وفي مطلع هذا الشهر، اختتمت داماك العقارية بنجاح حملتها الخاصة لتطعيم موظفيها ضد كوفيد-19، حيث تلقى موظفو الشركة وأزواجهم الجرعة الثانية من لقاح سينوفارم، داخل مقر الشركة في برج داماك إكزكتيف هايتس.

وكانت الشركة قد أطلقت حملة التطعيم في شهر يناير الماضي تحت شعار: "لا تُصاب بالفيروس.. احصل على اللقاح"، وحثّت جميع موظفيها على حماية أنفسهم وزملائهم في العمل وعائلاتهم وأفراد المجتمع من الإصابة بكوفيد-19. ونجحت داماك بتطعيم ما يقارب ألفي شخص في الشركة والشركات التابعة لها، بالإضافة إلى أزواجهم.

وبدأت الحملة بتلقي السيد حسين سجواني، رئيس مجلس إدارة داماك العقارية، اللقاح في شهر يناير ليكون مثالاً يُحتذى للموظفين.

نحن نستخدم ملفات تعريف الإرتباط لمنحنك أفضل تجربة على موقعنا الإلكتروني. يمكنك معرفة المزيد عن أنواع ملفات تعريف الإرتباط التي نستخدمها من خلال قراءة سياسة ملفات تعريف الإرتباط - سياسة الخصوصية