داماك العقارية تقود الابتكار في تحفيز المستثمرين الصغار للاستفادة من قطاع الضيافة الواعد

أبريل 25, 2016

أعلنت داماك العقارية، الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري الفاخر، عن توفيرها فرصاً فريدة من نوعها للمستثمرين الصغار للاستفادة من قطاع الضيافة المتنامي والواعد، إذ وضعت الشركة وحدات فندقية في مناطق رئيسية من دبي في متناول عددٍ أكبر من المستثمرين، وذلك عن طريق خفض مبلغ الاستثمار، مما يسمح الاستثمار في الغرف الفندقية والاستفادة من عائداتها، إلى جانب الإقامة المجانية فيها كل عام. 

وتأتي هذه المبادرة مواكبةً لأهداف حكومة دبي الطامحة لزيادة أعداد السائحين إلى 20 مليون سائح سنوياً بحلول عام 2020. ومن المتوقع تحقيق معدل نمو سنوي مركب بنسبة 7-9% في السياحة الترفيهية والتجارية على مدى السنوات العشر القادمة، حيث استقبلت الإمارة في أول شهرين من العام الحالي ما يصل إلى 2.68 مليون سائح مقابل 2.59 مليون سائح لنفس الفترة من العام الماضي، ما يمثل زيادةً بنسبة 4% تقريباً، وهي بادرة أمل للفترة المستقبلية. 

وقال زياد الشعَّار، العضو المنتدب والمدير التنفيذي في شركة داماك العقارية: "إن مكانة دبي كوجهة للسياحة الترفيهية والتجارية الدولية تشهد بلا شك نمواً وزخماً يوماً بعد يوم. ومع اقتراب موعد معرض ’إكسبو 2020‘ وخطوات الإزدهار الأخرى التي من شأنها تعزيز مكانة دبي على الساحة العالمية، فنحن نستعد لتطوير وتسليم أكثر من 13,000 غرفة إضافية بحلول عام 2021، وإضافتها إلى محفظتنا الحالية التي تضم ما يزيد عن 2,000 غرفة، وإلى رصيد دبي من الغرف الفندقية المتميزة، وذلك لتلبية احتياجات السكن المستقبلي الفاخر". 

وأضاف الشعَّار: "ففي عام 2015، استقطبت دبي 14.2 مليون سائح، محققةً بذلك ارتفاعاً بنسبة 7.5% عن عام 2014، ما يدل على أن الإمارة تخطو في الاتجاه الصحيح نحو تحقيق الأهداف المرجوة في رؤية دبي السياحية 2020. وبخطوةٍ هي الأولى من نوعها في دبي، أقدمت شركة داماك العقارية على طرح فرص استثمارية أمام المستثمرين الصغار لامتلاك غرف فندقية بموجب عقود ملكية رسمية في مواقعٍ رئيسية في دبي، وتحقيق عائدات مرتفعة على الاستثمار في أسرع أسواق الاستثمار نمواً في العالم". 

وتبدأ أسعار الغرف الفندقية المتاحة للمستثمرين الصغار والتي تقدم عائداتٍ مرتفعة من 440,000 درهم إماراتي فقط. وبالمقارنة بين الماضي والحاضر، فإن الاستثمار في القطاع الفندقي كان يقتصر سابقاً على كبار المستثمرين أو مكاتب العائلة أو شركات التطوير، وذلك نظراً للاستثمارات الضخمة المرتبطة بها. ولكن في ظل العرض الفريد المقدم من شركة داماك العقارية، فإنه سيتاح للمشترين نقداً ولأولئك الذين يفضلون تمويل مشترياتهم، امتلاك وحدات فندقية والدخول إلى سوق الضيافة المزدهرة. وتمَلُّك هذه الأصول يُنذِر بعائدات على الاستثمار بنحو 10% سنوياً، وتلك النسبة هي أعلى من نسبة العائدات على العقارات السكنية أو التجارية. 

وقد طرحت شركة داماك العقارية مؤخراً غرفاً فندقية للتمَلُّك المُطلَق ضمن مشروع "أيكون سيتي" الضخم، الواقع في المربع الذهبي على شارع الشيخ زايد في دبي، والمطل على قناة دبي المائية، وهي المنطقة الرئيسية الجديدة التي تمثل موقعاً حيوياً وواعداً. وستتولى "أيكون للفنادق والمنتجعات"، أحد المشغلين الأربعة للفنادق العاملين تحت مظلة شركة "داماك للفنادق والمنتجعات"، إدارة جميع الوحدات في مشروع "أيكون سيتي"، والتي تبدأ أسعارها بـ 800,000 درهم إماراتي. كما أن هناك فرصاً استثمارية أخرى متاحة في مشروع "داماك تاورز من باراماونت هوتيلز آند ريزورتس"، الواقع في منطقة البرج بدبي، والذي سيضم فندق باراماونت الأول في العالم. 

إن فرصة الامتلاك الكامل لغرفة فندقية هي فكرة جديدة من نوعها في دبي والمنطقة ككل. فالآن، يستطيع المستثمرون الذين يفضلون امتلاك غرفة فندقية الحصول على عائداتٍ إيجارية مرتفعة والاحتفاظ بالقيمة العقارية للوحدة في ذات الوقت. وتتوافر الغرف الفندقية بحقوق الملكية الكاملة وبعقود ملكية رسمية، مما يتيح للمستثمر بيعها في أي وقت، وذلك على عكس الوحدات الخاضعة لنظام المشاركة بالوقت التي كانت شائعة في الأسواق الدولية، والتي بدأت مؤخراً في دبي. كما أن المستثمرين لن يدخلوا في دوامة إدارة ممتلكاتهم، إذ إن الغرف ستندرج في إطار "عقد التأجير"، ما يعني أن إدارة الفندق ستتولى مهام إدارة وحجز وصيانة الغرف بشكلٍ تام، فضلاً عن استردادها لعائدات الاستثمار سنوياً. وعلاوةً على ذلك، فسيحظى المالك بحق الاستخدام الشخصي للوحدة لمدة أسبوعين في السنة. 

ويُذكَر أن شركة "داماك للفنادق والمنتجعات" تتألف من كلٍ من "أيكون للفنادق والمنتجعات"، و"داماك ميزون رويال"، و"داماك ميزون"، و"داماك ميزون دو فيل"، وهي 4 شركات متميزة تستهدف شرائح مختلفة من العملاء.