“داماك العقارية” تطلق حملة تلفزيونية عالمية للترويج لمشروعها “أكويا أوكسجين”

أكتوبر 6, 2014

مخرج حائز على جوائز مهرجان كان السينمائي أشرف على التصوير

 

أطلقت شركة "داماك العقارية"، إحدى أكبر مطوري العقارات الراقية في الشرق الأوسط، حملة إعلانية تلفزيونية عالمية للترويج لمشروعها التطويري الراقي "أكويا أوكسجين" الذي يمتد على مساحة 55 مليون قدماً مربعاً.

وصورت الحملة في دبي وإيطاليا بإشراف أندريس هالبرغ، المخرج الحائز على جوائز في مهرجان كان السينمائي.

وعمل هالبرغ مع العديد من العلامات التجارية الفاخرة والرائدة حول العالم مثل "غوتشي" و "كارتييه" و "بيرييه". وغالباً ما يظهر نجوم هوليوود في أعمال هالبرغ، ومن بينهم كيت موس وداستين هوفمان وأدريانا ليما.  وقد حاز على العديد من الجوائز القيمة في مهرجان كان السينمائي تقديراً لأعماله الملفتة والمؤثرة.

وفي معرض تعليقه على الحملة، قال نايل مكلوغلين، نائب الرئيس الأول في "داماك العقارية": "يوفر مشروع "أكويا أوكسجين" أسلوب حياة مترف وهادىء في دبي. وبوصفنا مطوراً عقارياً رائداً فمن الضروري جداً بالنسبة لنا العمل مع الأفضل في هذا المجال. وأنتج أندريس عملاً رائعاً جسّد مفهوم "أكويا أوكسجين" الذي يحمل عنوان "الأخضر هو العنوان الجديد للرفاهية".

وقد بيعت الدفعة الأولى بالكامل من منازل "أكويا أوكسجين" الفخمة التي أطلقت الشهر الفائت، وبسرعة قياسية. ويقع المشروع بالقرب من شارع أم سقيم ويبعد مسافة 15 دقيقة تقريباً عن مشروع "أكويا من داماك". وسيتضمن المشروع التطويري عقارات سكنية معاصرة تحيط بمضمار "ترامب وورلد غولف كلوب"، الذي يتوافق مع المعايير العالمية ويتكون من 18 حفرة، كما يشتمل على فندق من فئة الخمس نجوم وأسواق متخصصة بالمنتجات العضوية ومركز لياقة راقٍ، بالإضافة إلى منطقة خاصة لممارسة رياضة اليوغا في الهواء الطلق  ومرافق تجزئة تحمل أسماء كبرى العلامات التجارية.

 وستطلق الحملة التلفزيونية في مختلف أنحاء الشرق الأوسط خلال عطلة نهاية هذا الأسبوع ، فيما ستبث حول العالم في غضون الأسابيع المقبلة. وتتضمن الحملة مشاهد مميزة لمدينة دبي مأخوذة من مطار دبي الدولي ومركز دبي المالي العالمي وأبراج "بارك تاورز".

 وأعرب أندريس هالبرغ بدوره عن سعادته بهذا العمل قائلاً: "استمتعت كثيراً بأسلوب العمل الإبداعي مع "داماك العقارية"، والذي أثمر عن هذه الحملة النهائية. وقد شكل تقديم قصة سيدة تعيش في مدينة جميلة تعج بالحركة، في طريقها نحو منزلها في "أكويا أوكسجين" حيث السكينة والهدوء، تحدياً كبيراً وتجربة متجددة. وأعتقد أننا نجحنا في تجسيد العلامة الحقيقية لمشروع "أكويا أوكسجين"، المتميز بالهواء الطلق والمنعش، وعلى بعد دقائق فقط عن المدينة."