داماك العقارية تطلق “أكويا أوكسجين”

أغسطس 20, 2014

بعد حركة وحيوية نمط المعيشة في أكويا من داماك – "بيفيرلي هيلز دبي"، شركة داماك تقدم مشروعها التطويري المترف الثاني ليكون ملاذاً آخر بعيداً عن صخب المدينة

 

مضمار غولف متوافق مع المعايير العالمية ومكون من 18 حفرة، مشروع يمتد على مساحة 55 مليون قدماً مربعاً في منطقة "دبي لاند"، وأكبر 30% من أكويا من داماك 

: عقب النجاح الكبير الذي حققه "أكويا من داماك" منذ إطلاقه العام الماضي، أعلنت شركة "داماك العقارية" اليوم عن إقامة مشروعٍ تطويري مترف ثانٍ في منطقة "دبي لاند"، سيكون الأكبر من نوعه في المنطقة. 

وتزيد مساحة مشروع "أكويا أوكسجين" عن 55 مليون قدماً مربعاً، ويمتاز المشروع بمساحاته الخضراء الخصبة المكونة من المتنزهات والمناطق الخضراء المفتوحة والحدائق الخاصة. ويقع المشروع التطويري بالقرب من شارع أم سقيم وعلى بعد ما يقارب 10 دقائق فقط من مشروع "أكويا من داماك" الفاخر. ويتيح "أكويا أوكسجين" العديد من الخيارات السكنية المختلفة، المحيطة جميعها بمضمار غولف يتوافق مع المعايير الدولية، واضطلع بتصميمه أحد أبرز نجوم رياضة الغولف في العالم.

 

وطوّر "أكويا أوكسجين" وفقاً لمبدأ "ملاذ المدينة" وسيكون بمثابة الفضاء الأخضر الغناء الذي يحاكي بأجوائه المنتجعات الراقية. وتنتشر الوحدات السكنية الفخمة إلى جوار العديد من المرافق المترفة المتخصصة ببيع التجزئة والضيافة، ومنها فندق من فئة الخمس نجوم ومركز لياقة فاخر يقدم جلسات علاجية متميزة تبعث على السكينة، وتضم  برامج اليوغا والجلسات العلاجية العشبية وبرامج الحمية الدقيقة وممارسة الرياضة. ويحفل المجمّع المتكامل أيضاً بالعديد من كبرى العلامات التجارية العالمية وباقات الترفيه والتسلية، إضافة إلى سوق متخصص بالأطعمة العضوية، تتوزع جميعها بتصميم جميل وأنيق.

وقال زياد الشعار، العضو المنتدب لشركة "داماك العقارية": "يعد مشروع "أكويا أوكسجين" المجمّع الأول من نوعه في دبي. وصُمم المشروع ليكون تحفة فنية عمرانية مثالية تحقق التناغم والانسجام التام مع البيئة. وسنعمل على وضع ما يزيد عن 4,000 شجرة داخل المشروع التطويري لضمان هواء أكثر نقاءً ودرجة حرارة طبيعية باردة ومنعشة، هذا بالإضافة إلى المساحات المائية العديدة الموجودة في شتى أنحاء المجمّع."

"لقد ابتكرنا "أكويا أوكسجين" وفق رؤية جلية وواضحة، وحرصنا على ترجمتها وتطبيق أدق تفاصيلها في كافة مكونات المشروع، على غرار المنازل المستدامة منخفضة الانبعاثات وإجراءاتنا الخاصة بإعادة تدوير المواد. وتسهم هذه الخطوات بشكلٍ كبيرٍ في تحويل "أكويا أوكسجين" إلى العنوان الأول للمساكن الخضراء المترفة في دبي. وسيكون المفهوم الأخضر والحفاظ على البيئة جزءاً أساسياً لا ينفصل عن مجمّعنا الجديد. وستظهر البصمات الخاصة الصديقة للبيئة في كل مكان، ابتداءً من المنازل الموفرة للطاقة والمكونة من مواد تحقق الكفاءة في استخدام الطاقة مثل الأضواء والدهانات منخفضة الانبعاثات وانتهاءً بأنظمة تسخين المياه على الطاقة الشمسية، وسيكون لهذه الأنظمة تأثيراً قوياً وفعالاً في عملية بناء المجمّع."