قسم الرهن العقاري في داماك العقارية يوفر تسهيلات للتمويل السكني بقيمة 600 مليون درهم إماراتي

مارس 20, 2017

أعلنت داماك العقارية، الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري الفاخر، اليوم، أن قسم الرهن العقاري الخاص بالشركة قد وفّر حتى الآن تسهيلات تمويل عقارية بقيمة 600 مليون درهم إماراتي لتمويل المئات من الوحدات السكنية في أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتُعَد شركة داماك العقارية المطوِّر العقاري الفاخر الوحيد في منطقة الشرق الأوسط الذي يضم قسماً داخلياً متخصصاً بتسهيل معاملات الرهن العقاري، حيث أُنشئ هذا القسم متكامل الخدمات في العام 2014 بهدف توفير الدعم المباشر للعملاء الحاليين والجدد. وتتمثل آلية عمل هذا القسم في تقييم الوضع المالي الحالي للعملاء وتقديم المشورة لهم حول منتجات التمويل العقاري التي تناسب احتياجاتهم المالية لشراء عقار جديد أو لتمويل محفظتهم الحالية.

وقال نايل مكلوغلين، نائب رئيس أول في شركة داماك العقارية: "بصفتنا مطوِّر عقاري رائد، نأخذ على عاتقنا مسؤولية توفير خدمات استشارية للرهن العقاري، وذلك بهدف تقديم خيارات تمويل تناسب احتياجات عملائنا. لدينا علاقات تعاون مع جميع البنوك ومقدمي خدمات الرهن العقاري في دولة الإمارات على الوحدات السكنية، سواء الجاهزة منها أو تلك التي لا تزال قيد الإنشاء والتطوير. وبدءاً من التنسيق مع البنوك وفريق المبيعات لدراسة عروض البنوك بالنيابة عن المستثمرين، إلى مساعدتهم في إتمام صفقات الرهن العقاري، بما في ذلك تقديم التسهيلات لجميع الأنشطة والمراسلات المتعلقة بالرهن العقاري؛ فإننا نفخر بإتمام الصفقات مع عملائنا من خلال هذه الخدمة المميزة".

وكشف تقرير صدر مؤخراً عن شركة "ريدن" / "غلوبال كابيتال بارتنرز" أن معاملات الرهن العقاري تشكل حالياً 55% من حركة مبيعات العقارات في دبي، بزيادة تقدر بأكثر من الضعف خلال السنوات السبع الماضية. وقد أشارت نتائج التقرير إلى نضوج السوق العقارية في الإمارة وتوجهاتها التي تحاكي حركة الرهن العقاري في الولايات المتحدة أو المملكة المتحدة، حيث تمثل نسبة قروض الرهن العقاري من 60 إلى 70% من المعاملات العقارية. وفي العام 2012، كانت نسبة حركة الرهن العقاري من إجمالي المبيعات في دبي تقدر بأقل من 20%.

وعلى عكس التوجه السابق المتمثل بمنح الرهن العقاري لمشاريع المطورين العقاريين المدعومين مالياً من قِبَل الحكومات، شهد العام 2016 نقلة نوعية تمثلت في ازدياد التوجه نحو مشاريع المطورين العقاريين من القطاع الخاص والتي تعتمد على الرهن العقاري، أكثر من المطورين المدعومين من قبل الحكومة، ما يشير إلى تزايد رغبة البنوك في إقراض المشاريع التطويرية للقطاع الخاص، وكذلك تعزيز الثقة بين المشترين لشراء عقار من شركة عقارات خاصة.

ويوفر قسم الرهن العقاري في شركة داماك العقارية مساعدة مجانية ومباشرة للعملاء من خلال الإجابة على جميع استفساراتهم المتعلقة بالبنوك والرهن العقاري، ويمتلك فريق مبيعات قوي ومُدرَّب قادر على تزويد العملاء بحلول مختلفة للرهن العقاري، ما يسمح لهم بتعزيز أو إعادة هيكلة محافظهم الاستثمارية. وبالإضافة إلى ذلك، يعمل قسم الرهن العقاري على تسهيل الإجراءات المترتبة على الرهن العقاري داخلياً وخارجياً مع البنوك ودائرة الأراضي والأملاك في دبي لضمان تسجيل جميع المعاملات بنجاح وفقاً للوائح والأنظمة.

وتنظم شركة داماك العقارية بالتعاون مع البنوك فعاليات مشتركة للرهن العقاري لتقديم باقة عروض تجمع بين العقارات وحلول الرهن العقاري المناسبة، وتوفر للعملاء خلالها موافقات فورية تحدد أهليتهم لقروض الرهن العقاري.

واختتم مكلوغلين قائلاً: "إن علاقاتنا الوطيدة مع مقرضي الرهن العقاري لتسهيل الحصول على قروض السكن لا توفر شروط تفضيلية للمستخدمين النهائيين ومشتري الوحدات قيد الإنشاء للعملاء من المقيمين وغير المقيمين فحسب، بل تدعم السوق العقارية في دولة الإمارات العربية المتحدة أيضاً".