دليلك الشامل للاستثمار في بريطانيا

Wed, 02 Mar, 2022

معلومات عامة عن المملكة المتحدة

تعد المملكة المتحدة من الوجهات الرائدة عالمياً فيما يتعلق بالاستثمار بشكل عام، وتتألف المملكة من أربعة دول هي إنجلترا وويلز وإيرلندا الشمالية واستكتلندا، وعاصمتها لندن التي تعتبر بين المراكز المالية والاقتصادية والثقافية الأهم و الأفضل على مستوى العالم، وربما المدينة الأكثر ثقلاً في هذه الجوانب والقطاعات في العالم أجمع، وتمتاز بتنوع خياراتها الاستثمارية وعائداتها المرتفعة وسهولة إجراءات تأسيس الشركات والأعمال التجارية فيها، حيث صنفها البنك الدولي ضمن العشرة الأوائل على مستوى العالم فيما يتعلق بسهولة مزاولة الأعمال التجارية.

وعلى الرغم من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتبعات تلك الخطوة على الاقتصاد البريطاني، فإن الدولة لم تتأثر كثيراً بذلك رغم الفوائد الكبيرة لعضوية الاتحاد، بيد أن مكانتها كمركز عالمي للمال والأعمال تأثرت بشكلٍ طفيف ولكنها لا تزال تحافظ على مكانتها الريادية على المستوى الدولي، ولا يزال المستثمرون يعتبرونها الوجهة الأولى للاستثمار والتجارة والتكنولوجيا والعقارات وغيرها. 

للتعرف على المزيد من المعلومات حول عقارات لندن

لماذا يفضل المستثمرون المملكة المتحدة؟

بيئة السوق:

يمتاز اقتصاد بريطانيا بانفتاحيته الكبيرة على الأسواق العالمية، إلى جانب تبنيه المعايير التقنية الأكثر تطورا على مستوى العالم

الضرائب

تعد الضرائب المفروضة على الشركات، والتي تبلغ 19%، بين المعدلات المنخفضة بالمقارنة مع وجهات استثمارية أخرى حول العالم، خاصة دول الاتحاد الأوروبي التي تتراوح نسبة الضرائب في بعض دولها بين 25-30%.

الخدمات المالية

لندن هي إحدى المراكز المالية الأهم على مستوى العالم، وهي توفر للمستثمرين الدوليين واأجانب الكثير من الفرص الاستثمارية، وهي المركز المالي الأول في أوروبا حالياً.

العمالة الماهرة

تحتضن المملكة المتحدة أفضل الجامعات على مستوى العالم، وبالتالي فإن خريجيها يمتلكون مهارات تقنية وعملية متقدمة على جميع المستويات.

تأشيرة المستثمر

المملكة المتحدة هي إحدى الدول التي تقدم تأشيرات مخصصة للمستثمرين من جميع الجنسيات حول العالم، وهي النوع الذي يتيح للمستثمر وعائلته الإقامة في المملكة المتحدة والحصول على الجنسية البريطانية، وتمتاز هذه التأشيرة بمرونة شروطها ومتطلباتها فيما يتعلق بالحصول على الجنسية والجواز البريطاني.

 

مزايا الاستثمار في بريطانيا وسلبياته

كما هو الحال مع العديد من الوجهات الاستثمارية حول العالم، فإن الاستثمار في المملكة المتحدة ينطوي على الكثير من المزايا وبعض السلبيات، ومن بين إيجابيات الاستثمار في بريطانيا 2022 تأسيس شركة أو غيرها من المجالات الاستثمارية:

  • الاستقرار الاقتصادي المتوقع من قبل العديد من مؤسسات التصنيف الائتماني العالمية، مثل موديز وغيرها.
  • إمكانية الحصول على الإقامة في بريطانيا عن طريق الاستثمار، ومن ثم التقدم بطلب الحصول على الجنسية البريطانية.
  • مجانية التعليم الأساسي والثانوي بالنسبة للمكفولين من الأبناء ممن تبلغ أعمارهم 18 عاما فما دون.
  • مجانية الخدمات الطبية والرعاية الصحية عند الحصول على الإقامة الدائمة.
  • وفرة العمالة الماهرة التي تشتهر بها المملكة المتحدة.
  • تحقيق عائدات استثمارية مرتفعة بالمقارنة مع المناطق الأخرى حول العالم.

أما فيما يتعلق بسلبيات الاستثمار في بريطانيا، ففيما يلي بعضها:

  • الضرائب المرتفعة على العقارات التي تزيد قيمتها عن 1.5 مليون جنيه استرليني، حيث تعد هذه النسبة كبيرة بعض الشيء، ولكن للعقارات السكنية والتجارية التي لا تزيد قيمتها عن 125 ألف و150 ألف جنيه استرليني على التوالي، فإنه لا يتم فرض أي ضرائب عليها.
  • التشدد في شروط الحصول على التمويل العقاري، حيث تفرض المؤسسات المالية فيها شروطا متشددة في بعض الأحيان للحصول على تسهيلات الرهن العقاري أو التمويلات المرتبطة بالمعاملات العقارية.

اضغط هنا للحصول على استشارة مجانية

شروط عامة للاستثمار في بريطانيا

توفر برامج هجرة الاستثمار إلى بريطانيا، العديد من المزايا والفوائد بالنسبة للمستثمرين من دولة الإمارات العربية المتحدة وغيرها ولكن هنالك عدد من الشروط التي يتوجب توافرها قبل البدء في الاستثمار في بريطانيا، وولكن هنالك بعض الشروط العامة التي يتعين على المستثمر مراعاتها قبل التقدم بطلب الاستثمار في إنجلترا، وفيما يلي بعض الشروط العامة:

  • ضمان ألا تكون الأموال المراد استثمارها قد خضعت لغسيل الأموال أو أي عمليات مشبوهة، حيث تعمل السلطات البريطانية على تتبع مصادر الأموال ومتابعتها بشكلٍ لصيق.
  • الامتثال التام للقوانين والتشريعات البريطانية الخاصة بالاستثمار والتجارة.
  • دفع الضرائب المقررة في مواقيتها المحددة لتجنب التعرض للغرامات والمخالفات التي يمكن أن تصل لمبالغ كبيرة في بعض الأحيان.
  • التقيد التام بشروط كل فئة استثمارية من البرامج المخصصة للاستثمار.

أمور يجب معرفتها قبل الاستثمار في المملكة المتحدة

يعد الاستثمار العقاري في بريطانيا بين القطاعات الأكثر طلباً للاستثمار في إنجلترا، وهنالك أمور يجب مراعاتها قبل الدخول في هذا المجال الذي ينطوي على بعض التفاصيل التي يمكن أن تكون غير معروفة بالنسبة للمستثمرين الجدد، ومنها على سبيل المثال:

ارتفاع سعر العقار لا يعني عائدات إيجارية أكبر

يعتقد الكثير من المستثمرين بشكل عام أنه وكلما كان رأس المال كبيراً، كان العائد الاستثماري أكبر، وهو مفهوم غير دقيق، ففي قطاع العقارات مثلاً، لا يعني شراء عقار مرتفع الثمن تحقيق عائدات إيجارية كبيرة، حيث أن هنالك الكثير من العوامل التي تحدد إمكانية تحقيق عائدات إيجارية أكبر، مثل:

  • الموقع المثالي
  • جودة البناء
  • القرب من المعالم البارزة
  • تأجير العقار بعقود مرنة تراعي تقلبات الأسعار
  • مساحة العقار

ضرورة وجود مصادر دخل أخرى أو صندوق للطوارئ

عند العزم على فتح مشروع في بريطانيا، وتفاديا للوقوع في أزمات مالية يمكن أن تضر باستثمارك في أي من القطاعات الاستثمارية المختلفة في بريطانيا، فإنه يفضل الاحتفاظ بجزء من رأس المال لحالات الطوارئ، حيث يرتبط السوق البريطاني عموماً بسوق الأسهم كونها مركزاً مالياً  عالمياً، والذي يمكن أن يشهد تقلبات بين الحين والآخر بسبب عوامل كثيرة تشمل العوامل الجيوسياسية والاقتصادية.

الإطلاع الكامل على التشريعات البريطانية والقوانين الخاصة بالشركات والأعمال التجارية

تمتاز بريطانيا بهيلكية واسعة للشركات والأعمال التجارية والاستثمارات، وبالتالي فإن الإطلاع عليها وفهمها يجب أن يكون ضمن أولوياتك كمستثمر، ويجب قبل اتخاذ أي قرار بالاستثمار التعرف بشكلٍ كامل على الهيكلية القانونية من خلال الإطلاع الذاتي أو الحصول على استشارات متخصصة من الجهات التي تعمل في هذا المجال، تفاديا للوقوع في مخاطر يمكن أن تضر استثمارك فيها.

أنواع الاستثمار في بريطانيا ومجالاته

الاستثمار الصناعي:

تمتاز المملكة المتحدة بتنوع قطاعاتها الصناعية التي تشمل ما يلي:

  • مصانع المعدات الثقيلة
  • مصانع مواد البناء
  • المختبرات التقنية
  • مصانع السيارات

توفر هذه القطاعات إمكانية الاستثمار فيها عن طريق تأسيس مصنع، أو الاستثمار عن طريق شراء حصص في أحد المصانع القائمة، أو إنشاء مشروع تقني متخصص في تصنيع الأجهزة والمعدات الالكترونية وغيرها.

الاستثمار الزراعي:

تتمتع بريطانيا بقطاع زراعي حيوي للغاية، وتتنافس فيه الشركات العالمية وتطور فيه العديد من التقنيات الجديدة التي تعزز من الطاقة الإنتاجية للمحاصيل الزراعية في أنحاء متفرقة من العالم. يتركز الاستثمار الزراعي في بريطانيا بشكل كبير في تطوير التقنيات الزراعية وإنتاج الآليات الزراعية.

الاستثمار التجاري:

تتيح المملكة المتحدة الكثير من خيارات الاستثمار في المجالات التجارية التي تشمل الصادرات والواردات وتأسيس الشركات التجارية التي تعمل في مجال السلع والخدمات الأساسية، ويعد تأسيس شركة أو مكتب تمثيل تجاري أو فرع دولي لشركة قائمة في الخارج، أمراً يسيراً للغاية ولا يتطلب الكثير من الإجراءات.

الاستثمار العقاري:

يعد الاستثمار العقاري، أفضل استثمار في بريطانيا، والتي تستقطب أعداداً كبيرة من المستثمرين حول العالم، فعقارات بريطانيا تشتهر بكونها استثماراً آمنا ووجهةً مثالية لمن يريد تحقيق عائدات إيجارية مجزية.

أفضل وجهات الاستثمار العقاري في بريطانيا:

المدينة

متوسط سعر العقار

متوسط العائد الإيجاري %

النمو المتوقع بحلول 2026 %

لندن

330,000

8.51

16.8

مانشستر

210,534

8.46

18.8

ليفربول

166,576

7.15

18.8

بيرمنغهام

208,712

7.40

15.9

نوتينغهام

175,822

9.49

15.9

نيوكاسل

180,027

8.12

17.6

ليدز

217,725

7.61

18.8

جلاسكو

164,382

7.56

15.9

ميدلزبره

139,750

5.55

18.8

بريستون

147,108

9.20

18.7

نيوبورت

219,465

8.73

18.2

 

داماك تاور ناين إلمز لندن

يمثل برج داماك تاور ناين إلمز إضافةً حقيقيةً إلى أفق مدينة لندن الساحر، حيث يتمتع بإطلالات خلابة على نهر التمز، وهو برجٌ يتألف من 50 طابقاً من تصميم فيرساتشي هوم، ويتمتع بإطلالاتٍ ساحرة على محيط منطقة ناين إلمز ريفرسايد الشهيرة، حيث تتيح شركة داماك العقارية شققاً للبيع بخطط سداد ميسرة، وأسعار تبدأ من 800,000 جنيه استرليني لوحدات الاستديو، و 890,000 للشقق ابتداءً من غرفة نوم واحدة.

يضم هذا المشروع الذي يقع بمنطقة باترسي الخضراء، العديد من المرافق والخدمات التي تتضمن مواقف السيارات والحدائق وحوض السباحة وغرف الساونا والجاكوزي والصالة الرياضية المزودة بأحدث الأجهزة والمعدات، إلى جانب مصاعد السيارات والمناطقة المخصصة للعب الأطفال وغيرها من المزايا والخدمات  

لمعرفة المزيد حول مشروعنا في لندن

مزايا تملك عقار في بريطانيا

  • ضمان استثمار على المدى الطويل.
  • التملك الحر.
  • إمكانية تحقيق استقرار أكبر من حيث العائدات.
  • عائدات إيجارية أكبر بالمقارنة مع الوجهات الاستثمارية الأخرى في أوروبا.
  • تحقيق نمو مستدام في قيمة العقار على المديين الطويل والقصير.
  • في حال كان العقار مرهونا بسبب التمويل العقاري، فإن الدفعات الشهرية تكون في العادة أقل من العائدات الإيجارية المتوقعة.
  • خفض النفقات الخاصة بالسكن، وهي المبالغ التي يتم دفعها لاستئجار شقة أو عقار آخر.

العائدات الاستثمارية في القطاعات المختلفة في بريطانيا

العائدات العقارية

جميع العقارات

المكاتب

السكنية

الصناعية

التجارية (تجزئة)

5.1 %

5.5%

6.6%

4.4

4.1

متوسط العائدات الاستثمارية للقطاعات الأخرى سنوياً

الأسهم

السندات

السندات الحكومية

التجارة *

7.6%

3.6

0.7

8.13%

* يمكن أن تختلف هذه النسبة استنادا إلى القطاع التجاري

ما هي تأشيرة المستثمر في بريطانيا؟

هنالك قانون جديد للإقامة في بريطانيا، حيث تتيح المملكة المتحدة لجميع فئات المستثمرين إمكانية الإقامة والعيش في بريطانيا بالنسبة للمستثمر وعائلته، وإمكانية الحصول على الجواز البريطاني عن طريق الاستثمار وفقاً لشروط محددة، ولكنها في الغالب شروط ومتطلبات ميسرة للغاية. وفي سبيل تحقيق هدف الهجرة إلى بريطانيا عن طريق الاستثمار، ففيما يلي بعض المعلومات المعنية بهذا الشأن.

يمكن للمستثمرين ممن لا يرغبون في الحصول على الجنسية البريطانية، الإقامة في المملكة لفترات طويلة طالما توفرت شروط فيزا الاستثمار في بريطانيا، والتي مكنتهم من الحصول على الإقامة الدائمة، والتي من ضمنها مثلا الاحتفاظ بالاستثمار الذي تم من خلاله الحصول على الإقامة، ولكن بتعين أولاً الإطلاع على قوانين الهجرة الجديدة في بريطانيا.

أنواع إقامات المستثمرين في بريطانيا:

تأشيرة المستثمر

هي نوع من التأشيرات التي تستهدف أصحاب رؤوس الأموال التي تتخطى 2 مليون جنيه استرليني، والتي يشترط فيها استثمار ذلك المبلغ في أي من القطاعات المساهمة في الاقتصاد البريطاني.

شروط الحصول على تأشيرة المستثمر :

  • استثمار 2 مليون جنيه استرليني أو أكثر في الأسهم والشركات المدرجة في المملكة المتحدة أو الشركات العقارية.
  • التواجد داخل المملكة المتحدة لمدة ستة أشهر على الأقل طوال السنة لفترة متصلة أو متقطعة.
  • استثمار المبلغ المحدد لمدة خمس سنوات على الأقل في أحد القطاعات التي تشمل شراء حصص في الشركات القائمة، أو الاستثمار في السندات والصكوك الحكومية، أو الاستثمار في شركات الخدمات المالية.

تأشيرة رجل الأعمال

هي الفئة التي تسمح للمهاجرين من الحصول على مميزات الإقامة الدائمة في بريطانيا عند استثمار مبلغ 200 ألف جنيه استرليني في أي من القطاعات التجارية المختلفة في المملكة.

شروط الحصول على تأشيرة رجل الأعمال :

  • الحفاظ على الاستثمار لمدة 3 سنوات ليكون المستثمر مؤهلا للتقديم على سنتين إضافيتين، ومن ثم الحصول على الإقامة الدائمة، وذلك عبر الاستثمار في أحد الشركات القائمة المسجلة في كل من إنجلترا أو ويلز أو استكتلندا، أو الاستثمار في أحد الشركات الناشئة المسجلة لدى سلطات الاستثمار المعتمدة في بريطانيا، أو الاستثمار في أحد الشركات المسجلة لدى سلطات الخدمات المالية المعتمدة.
  • امتلاك 200 ألف جنيه استرليني، أو 100 ألف جنيه استرليني في حال الشراكة مع رجل أعمال آخر.
  • إجادة اللغة الإنجليزية
  • خلق وظيفتين من خلال المبلغ المستثمر.
  • إيداع المبلغ في أحد المؤسسات المالية المعتمدة في المملكة المتحدة.
  • أن يبلغ المتقدم 16 عاما فأكثر

مزايا التأشيرة

  • إمكانية استقدام أفراد الأسرة بدون شرط إجادة اللغة الإنجليزية.
  • إمكانية التقدم بطلب الحصول على الجنسية البريطانية بعد مرور خمس سنوات، وبعد استيفاء كل المتطلبات.
  • الحصول على حقوق المواطنة خلال فترة الإقامة، مثل الرعاية الصحية والتعليم.
  • تعليم مجاني للأطفال دون 18 عاماً

لتفاصيل أكثر حول متطلبات الاستثمار العقاري في بريطانيا

مدة إقامة المستثمرين الحاصلين علي فيزا مستثمر

يحصل المستثمرون في المملكة المتحدة على الإقامة لمدة 3 سنوات بعد استيفاء كافة الشروط المحددة للحصول عليها، شريطة التواجد داخل الدولة لمدة 180 يوما في السنة، ومن ثم التقدم للحصول على سنتين إضافيتين، ثم الإقامة بشكل دائم والتأهل للتقدم للحصول على الجنسية وجواز السفر البريطاني.

رسوم الفيزا:

فيما يلي لمحة عن رسوم الإقامة في بريطانيا:

الطلب

التقديم شخصياً من خارج المملكة المتحدة

التقديم عبر البريد الالكتروني أو عبر البريد

للمتقدم نفسه

982 جنيه استرليني

1228 جنيه استرليني

للمتقدم نفسه (من تركيا/ مقدونيا)

927 جنيه استرليني

1173 جنيه استرليني

المكفولين

982 جنيه استرليني للشخص الواحد

1228 جنيه استرليني للشخص الواحد

 

قيود فيزا المستثمر أو رجل الأعمال في بريطانيا:

  • يمنع على المتقدمين الحصول على أموال من الضمان الاجتماعي.
  • يمنع على المستثمر العمل كمدرب لفرق رياضية أو العمل كرياضي محترف.
  • يمنع مزاولة مهنة الطب البشري أو طب الأسنان، ويستثنى من ذلك من عملوا سابقاً في المملكة المتحدة كأطباء بموجب تأشيرات سابقة، أو من حصلوا على شهاداتهم العلمية في التخصص من بعض الجامعات البريطانية.
  • عدم سحب الاستثمارات المحددة قبل مرور الفترة الزمنية اللازمة، وإلا فسيترتب على ذلك إلغاء الإقامة بشكل نهائي.

خطوات تمديد فيزا المستثمر

وفقا لقانون بريطانيا الجديد، يجب على من يرغبون في تمديد صلاحية إقامتهم بعد انقضاء الفترة الأولى، التقدم لتجديدها قبل انتهاء فترة صلاحيتها، أثناء تواجدهم داخل الدولة وذلك على النحو التالي:

  • أن يكون قد تم بالفعل استثمار ما يصل إلى 750 ألف جنيه استرليني في حالة تأشيرة المستثمر في أحد الشركات المسجلة في المملكة المتحدة.
  • توفير بعض التقارير الخاصة بالاستثمار في المملكة المتحدة، مثل التقارير المالية التي يجب أن تكون معتمدة بواسطة أحد المؤسسات المالية المسجلة في المملكة، كدليل على وفائك بالمتطلبات الأساسية لتمديد الفيزا.
  • التقديم بعد ذلك الكترونياً عبر الموقع الالكتروني الرسمي واستيفاء كل المتطلبات الأخرى.

أفراد الأسرة في برنامج فيزا المستثمر

يمكن لجميع المستثمرين ضمن فئتي تأشيرات المستثمر أو رجل الأعمال، استقدام أفراد العائلة من الدرجة الأولى للإقامة بشكل قانوني في المملكة المتحدة، بمن في ذلك الزوجة والأبناء ممن هم دون الـ 18 من العمر، وذلك عبر تقديم طلبات الكترونية مستقلة لكل شخص ضمن العائلة، وانتظار الموافقة عليها خلال نحو 8 أسابيع من استلام الطلب، مع إمكانية دفع مبلغ إضافي للخدمة العاجلة التي يمكن أن تتم خلال يوم عمل واحد.

نظرة عامة على الاقتصاد البريطاني

سجل الأداء الاقتصادي في بريطانيا نموا ملحوظا في العام 2021، بعد التراجع الكبير الذي شهده خلال 2020 بنسبة 9.4% بسبب أزمة كورونا وماصاحبها من هبوط في مؤشرات الأداء بشكل عام، حيث سجل 7.5% نموا في العام 2021، وفقا لما أظهرته بيانات مكتب الإحصاءات الوطنية البريطاني، وهو ما يعني أن الاقتصاد البريطاني متجه نحو تحقيق المزيد من النمو خلال السنوات المقبلة بفضل المكاسب الكبيرة التي حققها خلال العام الماضي، وبعدما رسخ مكانته كأحد أفضل الوجهات الاستثمارية العالمية بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي، حيث توقع مراقبون أن ينحدر الاقتصاد البريطاني، ولكن ما حدث كان مثيرا للإعجاب.

 

الأسئلة الشائعة

هل يمكن الحصول على الجنسية البريطانية من خلال الاستثمار؟

نعم يمكن الحصول على الجنسية البريطانية بعد استيفاء جميع الشروط اللازمة للحصول على الجنسية، والتي تشمل ضرورة الإقامة لمدة خمس سنوات على الأقل ضمن نطاق أحد البرامج الاستثمارية المعتمدة، مثل تأشيرة المستثمر أو رجل الأعمال، وغيرها من البرامج الأخرى، أو من خلال شراء عقار أو شراء إقامة في بريطانيا لمدة 5 سنوات على الأقل وبعد استيفاء كل الشروط اللازمة.

هل ينطوي الاستثمار في إنجلترا على بعض السلبيات أو الصعوبات؟

كما هو الحال مع العديد من الوجهات الاستثمارية الأخرى حول العالم، فإن هنالك بعض العيوب التي لا تؤثر بشكل كبير على حقيقة كون المملكة المتحدة أحد الوجهات الاستثمارية الأكثر جاذبية بالنسبة للمستثمرين من جميع أنحاء العالم. وتتضمن بعض عيوب الاستثمار في المملكة المتحدة ما يلي:

الضرائب:

حيث يكون على المستثمرين العقاريين دفع ضريبة على العقارات السكنية التي تزيد عن 125 ألف جنيه استرليني، أو العقارات التجارية التي تزيد قيمتها عن 150 ألف جنيه استرليني، والتي يمكن أن تصل إلى ما نسبته 12% من قيمة العقارات التي تفوق قيمتها 1.5 مليون جنيه استرليني، ورغم ذلك، لا تزال هذه النسبة منخفضة بالمقارنة مع الوجهات الاستثمارية الأخرى.

الصعوبة النسبية في الحصول على التمويل:

رغم انخفاض أسعار الفائدة التي تقدر بـ 0.1% وفقا لبنك إنجلترا، فإن المؤسسات المالية تتشدد في شروطها لمنح القروض والرهونات بالنسبة لـ العقارات، ويتعين على المستثمرين الأخذ في اعتبارهم ضرورة توفر التمويل كاملا أو جزء منه عند اتخاذ قرار الاستثمار في المملكة المتحدة.

هل هنالك آثار سلبية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي؟

على الرغم من أن الكثير من المحللين والمراقبين توقعوا حدوث هزة كبير في الاقتصاد البريطاني بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، إلا أن قوة وتنوع اقتصاد المملكة المتحدة، استنادا إلى العديد من العوامل، لعب دورا كبيراً في استقرار الاقتصاد، خاصة وأن لندن لا تزال تحتل صدارة مراكز المال والأعمال الأول على مستوى العالم، فبغض النظر على بعض القيود التجارية وقيود التنقل بين المملكة ودول الاتحاد الأوروبي، فإن سلاسل التوريد لا تزال تعمل بسلاسة كبيرة تضمن تحقيق بريطانيا أداءً اقتصاديا مستقراً خلال السنوات المقبلة، إلى جانب أن الاستثمار في لندن يعود بفوائد كبيرة على المستثمر، خاصةً الاستثمار العقاري في لندن.