نصائح لاختيار العقار المناسب في دبي

Sun, 2019-05-26 17:38
نصائح لاختيار العقار المناسب في دبي

إن اختيار المكان والوقت المناسبين هما العاملان الأكثر أهمية قبل البدء بالاستثمار العقاري. في مرحلة ما من حياتنا، نفكر جميعًا في شراء عقار. وفي وقت يبحث البعض عن مساحات ملهمة، حيث يمكنهم عيش حياة مرضية مع أحبائهم، يبحث آخرون عن عقارات تضيف قيمة إلى محافظهم الاستثمارية. وبصرف النظر عن السبب وراء الاستثمار في العقارات، يعتمد القرار على ذات العاملين المكان المناسب والوقت المناسب. عندما يتعلق الأمر بـ "المكان المناسب"، فإن دبي تعد مكاناً مثالياً للاستثمار؛ ويُعزى ذلك إلى اقتصاد الإمارة المستقر والمتنامي، والاستقرار السياسي والاجتماعي، والتنوع الثقافي، والتوقعات الواضحة للمستقبل، مما يجعل دبي وجهة جاذبة لكثير من الناس من كافة أنحاء العالم. أي شخص زار دبي أو يعيش هنا يطمح إلى امتلاك شيء يخصه في هذه المدينة الرائعة.

وتعتبر دبي موطناً للعديد من المشاريع العقارية العملاقة المتنوعة وتوفر طيفاً واسعاً من الخيارات. وفي مثل هذه البيئة الخصبة للاستثمار يكون أمام المستثمرين العقاريين والمشترين خيارات عديدة. ومع ذلك، ومن خلال وجود هذا الكمّ الهائل من التنوّع، يصبح اتخاذ القرار صعباً. نستعرض فيما يلي مجموعة من النصائح التي يمكن أن تسهّل عليهم الاختيار.

تلبية المتطلبات الخاصة للسكان

تتنوع العقارات والمجمعات السكنية بشكل كبير في دبي، لتلبي متطلبات كافة السكان بمختلف شرائحهم. وقد أدركت الشركة العقارية في دبي داماك طبيعة احتياجات السكان والمستثمرين وعملت على تنويع مشاريعها بما ينسجم مع المتطلبات الخاصة للعملاء. وعلى سبيل المثال، طوّرت داماك العقارية مشروع "غالية" وهو أول برج متوافق مع الشريعة الإسلامية، تلبيةً لحاجة السوق المتزايدة لمنازل فخمة تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، ويتألف البرج من شقق مفروشة مجهزة بكل مستلزمات الحياة الراقية. وعلى الرغم من اختلاف مشاريع الشركة بشكلها وموقعها، تجمع بينها ميزة تنافسية تنفرد بها عن غيرها من المطورين وهي لمسة الفخامة والرقي والتعاون مع علامات تجارية عالمية رائدة في التصميم. وتشتمل عقارات داماك على مجمعات سكنية فخمة وشقق سكنية متنوعة منها المفروش وغير المفروش.

تدفق  إمدادات جديدة إلى السوق

توفر السوق العقارية في دبي اليوم للمستثمرين والمشترين خيارات واسعة ومتنوعة من العقارات بما في ذلك المشاريع قيد الإنشاء أو المكتملة والتي تتنوع أيضاً بما فيها المجمعات السكنية الخاصة، والمفتوحة وصولاً إلى المجمعات التي تحمل علامات تجارية عالمية. وأمام هذا التدفق الكبير والمتنوع للمعروض من العقارات، ينبغي تحديد موقع ومزايا كل مشروع ومدى مناسبته للاحتياجات والميزانية وقدرته على تلبية الاحتياجات الخاصة للسكان. وننصح العملاء أمام هذا التنوع أن يكون الاختيار مبنياً على مدى ربحية هذا العقار على المدى الطويل وجودة البناء، والأهم من ذلك المكان وقابليته للتطور والنمو، ونوعية البنية التحتية والمرافق التي يشتمل عليها.

العيش والاستثمار في العقارات الفاخرة

استناداً إلى خبرتها الواسعة في مجال العقارات الفاخرة، تنصح داماك العقارية بالسعي دائماً لامتلاك العقار الذي يوفر الفخامة والرقي حيث ينعكس ذلك على طبيعة الحياة، وما توفره مثل هذه العقارات من ميزات مثل وسائل الراحة والحياة العصرية والمتميزة. وإذا كان الاختيار استثمارياً وليس للسكن، فنحن ننصح بشراء مثل هذه العقارات التي لا تتأثر بمتغيرات السوق بشكل كبير وتحافظ على سعرها، فالفخامة والرقي لا يتلاشى بريقهما مع الزمن.  
وفي هذا الإطار، يأتي مشروع "أكويا" من جملة المشاريع العقارية الفاخرة التي طورتها داماك العقارية، حيث يقدّم انسياب الحياة الهادئ في قلب مدينة دبي متسارعة الوتيرة من دون التنازل عن متعة العيش وسط المساحات الخضراء والاستجمام في الحدائق الغنّاء. يبعد هذا المجتمع السكني الخلّاب خمساً وعشرين دقيقة فقط عن مركز المدينة على طريق أم سقيم السريع. كما أن كل شيء متاح حولك بدءاً من المقاهي والمطاعم الى المتاجر ومراكز الترفيه التي تناسب احتياجاتك. بالإضافة إلى وجود ملعب جولف يشتمل على 18 حفرة، ويحمل اسم "ترامب". ومع اجتماع كل هذه العوامل في مثل هكذا مشروع فإنه يشكل مكسباً حقيقياً على المدى القصير والطويل للعيش كما للاستثمار.

الوقت الأفضل للاستثمار

لطالما كانت دبي وجهة مفضلة لأولئك الذين ينظرون إلى العقار كاستثمار. وعلى الرغم من انخفاض الأسعار  بنسبة 7%، فإن متوسط إيرادات الإيجار في دبي في النصف الأول من عام 2019 لا تزال أقوى من معظم المدن الكبرى في جميع أنحاء العالم. وإلى جانب عوائد الإيجار وعوائد الاستثمار طويلة الأجل، يوفر القطاع العقاري في دبي طرقًا متعددة لجني الأموال من الاستثمارات. وفي هذا الصدد، يوفر برنامج (Rental Pool) الخاص بمشاريع الضيافة في داماك عوائد للمستثمرين من دون الحاجة إلى الخوض في مشاكل إدارة العقار. بالمقارنة مع الإيجارات طويلة الأجل، توفر منازل العطلات عائدات تصل إلى 25% اكثر للمستثمرين.
توافر الميزانية المناسبة وخطة الاستثمار

إن أسعار العقارات ربما تكون العامل الأكثر أهمية عند اتخاذ قرار الاستثمار العقاري. في هذه المرحلة، تقدم سوق العقارات في دبي الظروف المناسبة للمشترين والمستثمرين والمستأجرين على حد سواء. ومقارنة بالربع الثاني 2019، فقد سجل الربع الثالث 2019 انخفاضاً بمتوسط سعر القدم المربعة بنسبة 8% للشقق و 6.6% للفلل. ومع ذلك، فإن هذا الانخفاض قد وصل إلى أدنى مرحلة. وقد دفع انخفاض الأسعار الكثيرين إلى الاستفادة من ظروف السوق والاستثمار في العقارات للمرة الأولى في دبي. في عام 2018، كان ما يقرب من 66% من إجمالي المستثمرين في العقارات في دبي يشترون للمرة الأولى؛ ونتوقع أن يستمر هذا الاتجاه في عام 2019. نحن نشهد أيضاً اتجاه الكثير من المستأجرين على المدى الطويل الى شراء منازلهم في الإمارة. فمن المؤكد أن أولئك الذين يستثمرون الآن سيستفيدون من حيث العوائد طويلة الأجل بمجرد ارتفاع السوق في السنوات القادمة.
كما قد سهلت التشريعات المالية في دولة الإمارات على المستثمرين والمشترين الكثير، حيث يمكنهم الاستفادة من القروض بمعدل فائدة تنافسية مع فترات سداد مناسبة، وضرائب تكاد تكون الأدنى مقارنة مع المدن العالمية المعروفة بحركة العقارات. وبموازاة ذلك، فإن داماك العقارية توفر على الدوام عروضاً حصرية ومذهلة على وحداتها السكنية.

ومن أجل تشجيع عمليات شراء المنازل القائمة على الرهن العقاري، أصدر البنك المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً تعليمات إلى البنوك ومقدمي الخدمات المالية الآخرين بتخفيض رسوم التسوية المبكرة بحد أقصى قدره 1٪ أو 10 آلاف درهم إماراتي. كما ألغى البنك المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة  شرط الحد الأقصى للسن (70 سنة) عند تسديد آخر قسط من قيمة الرهن العقاري، كما شمل منح المقرضين حق تحديد السن الأقصى لتسديد الرهن حسب سياسات إدارة المخاطر والإقراض لديهم، ما يتيح للعملاء المزيد من الخيارات والمرونة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الإرتباط لمنحنك أفضل تجربة على موقعنا الإلكتروني. يمكنك معرفة المزيد عن أنواع ملفات تعريف الإرتباط التي نستخدمها من خلال قراءة سياسة ملفات تعريف الإرتباط - سياسة الخصوصية